عاجل

جولة في محيط محطة تيبورتينا الحديثة في روما

في وقت تستضيف فيه العاصمة الإيطالية قمة أوروبية بمناسبة الذكرى الستين لتوقيع معاهدة روما المؤسسة للاتحاد الأوروبي، بعض الإيطاليين يعتبر أنَّ بريطانيا هي مثل…

تقرأ الآن:

جولة في محيط محطة تيبورتينا الحديثة في روما

حجم النص Aa Aa

في وقت تستضيف فيه العاصمة الإيطالية قمة أوروبية بمناسبة الذكرى الستين لتوقيع معاهدة روما المؤسسة للاتحاد الأوروبي، بعض الإيطاليين يعتبر أنَّ بريطانيا هي مثل يحتذى. آخر الإحصاءات و استطلاعات الرأي تشير الى ذلك. قناة يورونيوز الدولية قامت بجولة في محيط محطة تيبورتينا الحديثة في روما. سكان هذا الحي
يشيرون الى خشية من تغير اوضاعهم الاجتماعية و يشكون من ازمة اللجوء و يضعون اللوم على الاتحاد الأوروبي.
سيدة ايطالية تحدثت ليورونيوز فقالت: “بنتيجة فتح الحدود الكل يأتي الى ايطاليا و كل شيء يتم من دون مراقبة فعالة نريد المزيد من التدابير في كل انحاء اوروبا كما نريد من كل الدول الاوروبية تعاضدا اكبر ، لا ان تعزل ايطاليا عن باقي الدول “. جولة في محيط محطة تيبورتينا في روما. محطة للقطارات السريعة كان مقدرا لها ان تساهم بنمو و ازدهار المنطقة المحيطة بها. لكن خاب ظن السكان. قالت سيدة من سكان منطقة تيبورتينا :“أيطاليا لا تحصل على الكثير من المناقصات العامة الخاصة بالاتحاد الأوروبي و هي لا تجهد للحصول عليها . هذه المشاريع توفر فرص عمل و أموال يمكن استثمارها لكن لا يحدث اي شيء من هذا القبيل”. في هذا الحي في روما سكن العديد من المهاجرين منذ التسعينات، حين كانت الأمور تبدو جيدة. بعض الناس هنا يأسف لأن ايطاليا اختارت اليورو . هذا ما قاله مالك مقهى يدعى عظيم :” الليرة الايطالية كانت أفضل من اليورو، اليورو تسبب بالحد من القدرة الشرائية الناس يأتون الى هنا و استهلاكهم للقهوة او او الكرواسان انخفض الى النصف”. الإيطاليون قلقون من الأوضاع الاقتصادية العامة و يتمنون ألا تسوء الأوضاع اكثر في المسستقبل.