عاجل

بعد ثلاث سنوات على غرقها قبالة الساحل الجنوبي الغربي لكوريا الجنوبية، رفعت العبارة “سي وول” إلى سطح البحر لتعيد إلى الأذهان الكارثة المفجعة التي راح ضحيتها أكثر من ثلاثمائة شخص معظمهم من طلاب المدارس.

بعد الانتهاء من تثبيت العبارة بين منصتين عملاقتين استخدمتا لانتشالها من المياه، سيتم في المرحلة التالية جرها لتوضع على منصة طافية أخرى تقوم بنقلها إلى البر عند ميناء موكبو، الأمر الذي سيستغرق نحو أسبوعين.

وكانت عبارة “سي وول” غير سليمة من الناحية الهيكلية، وتقل حمولة زائدة وتبحر بسرعة كبيرة عند انعطافها ما أدى إلى انقلابها وغرقها، وقد دان القضاء ربان السفينة لهربه وتخليه عن الركاب أثناء غرق السفينة.

كما وجهت انتقادات إلى الضوابط الحكومية المتراخية فيما يتعلق بمراقبة السلامة الملاحية.

عائلات بعض الضحايا راقبت عملية انتشال العبارة من على ظهر قارب، وما تزال عائلات أخرى تنتظر العثور على جثث تسعة ضحايا مسجلين إلى الآن في عداد المفقودين.