مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

مستقبل أوروبا بعد مرور ستين عاما على معاهدة روما


the global conversation

مستقبل أوروبا بعد مرور ستين عاما على معاهدة روما

- إيزابيل كومار
أوروبا وصلت الى منعرج حاسم. ما الذي حدث؟ أين نحن اليوم؟
كيف نعرف أوروبا اليوم؟

يقول هذا الرجل:” أوروبا هي مشروع، يجب بناؤه لضمان مستقبل يعمه السلام.” وتضيف هذه السيدة:“تجاوز الحدود والعيش معا، وفهم بعضنا البعض.” أما هذا الرجل فيضيف:“إنها ليست الجنة، لا يزال هناك الكثير من المشاكل التي يجب حلها، مثل مشكلة اللاجئين.” ويضيف هذا الشاب قائلا:“أكبر ميزة بالنسبة لي كشاب، هي حرية التنقل.” أما هذا الرجل فيعلق قائلا:“الاتحاد والمحبة بين البلدان، نحن متحدون لأننا نشكل أمة واحدة. هذا شيء رائع ومميز.”

وتختم هذه السيدة بقولها:“هناك صعود للقومية ولليمين المتطرف وهذا ما يخيفني فعلا.”
————————- – إيزابيل كومار
الانقسامات والإستياء، أشياء تعرفها أوروبا جيدا،
لكن، القادة الاوروبيين يعتقدون هذه المرة أن لديهم خطة، سيناقشونها بالتفصيل في غضون أيام قليلة.

الوحدة هوشعار اليوم. من المثير للسخرية ان يتطرق القادة الأوروبيين إلى الانقسامات داخل الاتحاد الأوروبي خلال الاحتفالات بمعاهدة روما الشهيرة، التي دعت إلى اتحاد يتوسع باستمرارا.

المفوضية الأوروبية تعي جيدا الأزمات المتعددة، التي تواجهها أوروبا، واقترحت لأوروبا المستقبل خطة تشمل خمسة خيارات يمكنها تحقيق درجات متفاوتة من التكامل، بدءا من أوروبا المتكاملة على المستوى الإقتصادي، مرورا بنموذج متعدد السرعة وصولا إلى آلة أوروبية متكاملة تماما.

إذا أردنا ذلك أم لا، فإن “البيروقراطيين“، سيلعبون دورا حاسما في رسم مستقبل أوروبا.
نحن في البرلمان الأوروبي، للتحدث مع المشرعين وفهم تصوراتهم حول مستقبل أوروبا.
دعونا نبدأ مع خصمين سياسيين، يشاركان في رسم ملامح أوروبا الغد.
نلتقي بعد قليل، بالسيد نايجل فاراج، الذي قاد بنجاح حملة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي. لكن دعونا نتحدث أولا إلى السيد غي فيرهوفشتات، المدافع الشرس عن المشروع الأوروبي.
وهو مكلف اليوم، بملف مفاوضات البريكسيت في البرلمان الأوروبي.
————————-
مقابلة مع غي فيرهوفشتات، زعيم تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا

- إيزابيل كومار
كنت تعتبر أحد حاملي لواء الفيدرالية. هل أنت قلق من أن يكون حلم أوروبا الموحدة قد مات وسيدفن خلال الإحتفالات بمعاهدة روما؟

غي فيرهوفشتات: أعتقد أنه من الضروري، أن نذهب في هذا الاتجاه، وإلا فإن القارة لن تبق على قيد الحياة. لدينا فرصة ليس فقط لتذكرمعاهدة روما ولكن أيضا لتذكرالأفكار الأصيلة التي وضعها الآباء المؤسسون للاتحاد الأوروبي مثل إتحاد سياسي واقتصادي واتحاد له سياسة دفاع مشتركة. هذا ما نحتاجه في العقود المقبلة.

- إيزابيل كومار
جان كلود يونكر، رئيس المفوضية الأوروبية وضع خمسة مقترحات، من بينها أوروبا متعددة السرعة، وهوالمقترح الذي لقي اهتماما كبيرا.

غي فيرهوفشتات: أوروبا متعددة السرعة موجودة بالفعل.

- إيزابيل كومار
لكنها لا تعمل.

غي فيرهوفشتات: لن تعمل عل أيه حال. هناك نواة ستبقى في الصدارة، حوالي عشرين أو خمسة وعشرين بلدا، ستذهب نحو الأمام في حين سيتم دمج البعض الآخر لاحقا، هذا ممكن.

- إيزابيل كومار
أنت تقترح استبعاد الدول التي لا تتوافق مع طريقة تفكيرك؟

غي فيرهوفشتات: بالعكس. منذ الاستفتاء على البريكست، نلاحظ أن الناس في معظم البلدان يريدون المزيد من أوروبا.

- إيزابيل كومار فيما يتعلق بالدفاع، كيف سيكون الأمر مستقبلا في أوروبا؟ هل تأيد فكرة جيش أوروبي؟

غي فيرهوفشتات: نعم، انظروا الى ما يحدث في سوريا. في سوريا لم نفعل شيئا، لكننا نواجه كل الآثار السلبية للنزاع هناك. أعتقد أنه حان الوقت لتنظيم أنفسنا.

- إيزابيل كومار هل يمكنك تقديم ثلاثة مشاكل، تتفقون حولها مع المشككين في أوروبا

غي فيرهوفشتات: عندما يقولون بأننا غير قادرين على إدارة الأزمة من المهاجرين، أوافق. عندما ينتقدون غياب نتائج متعلقة بإدارة الأزمة المالية، أوافق. عندما ينتقدون البيروقراطية في أوروبا، أوافق. لكن الحل المطروح لكل هذه المشكلات، ليس الرجوع إلى الوراء وإلى دول غير موحدة، سببت الكثير من الإضطرابات والمآسي في القرن العشرين.

- إيزابيل كومار
إذا اردت التنبؤ بمستقبل التكامل الأوروبي و إعطاء درجات من صفر إلى خمسة.
صفر هو الحد الأدنى وخمسة هو الحد الأقصى، هذه الدول الأوروبية الموحدة التي تتحدث عنها كثيرا أين تضعها؟

غي فيرهوفشتات: أضعها في الوسط.
مقابلة مع نايجل فاراج أوروبا الحرية والديمقراطية المباشرة
————————-
مقابلة مع نايجل فاراج، الزعيم السابق لحزب الاستقلال (يوكيب) البريطاني
-إيزابيل كومار
هل أوروبا في نقطة اللاعودة؟

نايجل فاراج: فكرت في ذلك منذ قليل. انظروا للأزمات العديدة التي تواجهها.
أولا البريكست، الذي قد يكون أسوأ ما حدث للإتحاد.
ثم، الإنهيار التام للعلاقات مع تركيا، الذي سيؤدي إلى أزمة هجرة جديدة الصيف المقبل. ثم تسديد اليونان لديونها المقرر لشهر يوليو والمخاوف إزاء العديد من البنوك الإيطالية الكبرى. كل هذا يتزامن مع الحملة الانتخابية الفرنسية.
الاتجاه هو العودة إلى الدولة القومية. هذا لا يعني أن الناس لا يريدون تعاونا أوروبيا، بالعكس، لكنهم لا يريدون هذا النموذج لحكومة مركزية.

- إيزابيل كومار
مسألة الدفاع المشترك، توضع مرة أخرى على الطاولة، ومسألة الجيش الأوروبي تقلقك وتشغل بالك.
نايجل فاراج: نعم

-إيزابيل كومار
هل المسالة لا زالت مطروحة بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي؟

نايجل فاراج: من المثير للاهتمام، ملاحظة كيفية استخدام يونكر وفيرهوفشتات لإنتصار ترامب. فهما يقولان:” بما أن الأمريكيين تخلوا عن أوروبا، نحن بحاجة إلى جيش أوروبي!“، كما أنهما يريدان أسلحة نووية! في الواقع السيد ترامب لايريد التخلي عن أوروبا، ولكن أن تدفع دول حلف شمال الاطلسي جزءا من الميزانية.
إنشاء جيش أوروبي حقيقي مع الحفاظ على ديبوماسية تعتمد على قدرات نووية، سيكون في اعتقادي شيئا في غاية الخطورة. – إيزابيل كومار لماذا؟
نايجل فاراج: نحن نعلم أن أوروبا تريد التوسع. لكن التاريخ يظهر أن توسع البلدان نحو الشرق يقود إلى الحرب. نحن نتجه نحو مواجهة مع روسيا. أعتقد أنه إذا كانت لهذه المؤسسات المزيد من السلطة، فإننا سنواجه خطر استخدامها لها.

- إيزابيل كومار
البريكست انطلق الآن. هل تتوقع أن الاتحاد الأوروبي سيفقد دولا أخرى؟

نايجل فاراج: الاتحاد الأوروبي يعتقد اليوم أن البريكست، هو حدث معزول ولن يغادر أي عضو آخرالاتحاد. أظن أنه من الخطأ التفكير بهذه الطريقة. سيستمرون في الدفاع عن نموذجهم. لا أقول أنه سيكون هناك “ فريكست”(إشارة إلى إمكانية خروج فرنسا من الإتحاد) هذا العام، ولكنه سيجري في غضون ثلاث أو خمس سنوات.

-إيزابيل كومار
أخيرا، بالنسبة للتكامل الأوروبي مستقبلا. لو تعطي له عددا من صفر إلى خمسة.
نايجل فاراج: بالنسبة للتكامل، صفر، وبالنسبة للتعاون خمسة.
————————- – إيزابيل كومار
بالنسبة لبريكست، الجيل الجديد هو من سيواجه عواقب القرارات المتخذة. سكا كيلر،هي عضوة في حزب الخضر. وهي شابة ديناميكية وطموحة، تريد تغيير العالم.

مقابلة مع سكا كيلر، عضوة في حزب الخضر
————————- – إيزابيل كومار: سكا كيلر، شكرا لك على وجودك معنا. نشهد انضمام المزيد والمزيد من الشباب الأوروبي إلى الحركات المتشككة في الإتحاد الأوروبي والحركات الشعبوية، كيف ترين مستقبل أوروبا؟

سكا كيلر: في الواقع، لقد لاحظت العكس. الناس والشباب على وجه الخصوص، يدركون الآن فقط أن الوحدة الأوروبية لم تتحقق، ويجب أن نتشارك من أجل الحفاظ عليها. وهذا ما يحدث حاليا.

- إيزابيل كومار
مسألة المهاجرين تشغلك بشكل خاص. هل من الممكن التعامل معها انسانيا، في أوروبا متعددة السرعة؟

سكا كيلر: أنا لا أدعم أوروبا متعددة السرعة، لأن ذلك يؤدي إلى ترك العديد من البلدان أو المناطق في الخلف. يجب أن نتكاتف للتقدم بأوروبا.
بالنسبة لمسألة اللجوء وإعادة توطين المهاجرين، يمكن التحرك بشكل مختلف، يمكن لبعض الدول الأعضاء أن تقول نعم والبعض الآخر يقول لا ولكن سنعمل طبعا لصالح استقرار اللاجئين.

-إيزابيل كومار دعونا نتحدث عن قضايا التجارة. كنت معارضة لمعاهدة التبادل التجاري بين كندا والاتحاد الأوروبي. هل تعتقدين اليوم، أن المستقبل سيكون للتجارة الأوروبية؟

- سكا كيلر: اتفاق التجارة العالمي ليس دواءا شافيا لإتفاقيات التجارة في المستقبل. شروط هذا الإتفاق ضمت مشاكل عديدة،
إنها تنص على محكمة مخصصة للمستثمرين. محكمة تسمح لهم بمتابعة الدول الأعضاء، في حين لا أستطيع أنا، فعل أي شيء ضد شركة تنتهك حقوقي. أريد أن يكون هناك تبادل تجاري ولكن تبادل عادل، يحترم هذاالكوكب ويضمن حقوقنا، لا أن يهددها.”

- إيزابيل كومار
تتحدثين عن هذا الكوكب. الأكيد أن التغير المناخي أمر بالغ الأهمية. هل تعتقدين أن الأزمات في أوروبا والتغيرات السياسية على المستوى العالمي، ستغيِّب مسألة المناخ عن جدول الأعمال؟

- سكا كيلر: نحن أول جيل يلاحظ تأثير تغير المناخ، ولكننا أيضا آخر جيل سيكون قادرا على القيام بشيء ما. إذا لم نتحرك سريعا، ستحدث كارثة. دعونا نفعل شيئا بما أننا لازلنا قادرين على ذلك”

- إيزابيل كومار
في مسألة التكامل الأوروبي، هلا أعطيتنا علامة من صفر إلى خمسة؟ اين تضعين أوروبا المثالية في المستقبل. – سكا كيلر: أود أن أقول أربعة … ولكن مع الكثير من التحفظات …
-إيزابيل كومار رائع، شكرا لك – سكا كيلر: لن تقطعي كلمة “تحفظات” أليس كذلك ؟!
————————-
ضيفتنا المقبلة هي فيفيان ريدنج، عضو بارز في كتلة حزب الشعب الأوروبي المدافع عن القيم التقليدية.

مقابلة مع فيفيان ريدنج من كتلة حزب الشعب الأوروبي في البرلمان الأوروبي.
————————- – إيزابيل كومار: فيفيان ريدنج، خمسة مقترحات قدمت لحل العديد من الأزمات التي تواجهها أوروبا …

فيفيان ريدنج: الأمر لا يتعلق بحل أزمة، منذ ستين عاما ونحن نتخلص من الجسور ونهدم الجدران. في الواقع هذا مثال للبشرية. يجب أن نستمر. هناك سيناريوهات مختلفة للإستمرار. السيناريو الخاص بي واضح جدا. أريد أن يرى الجيل المقبل فعلا، أوروبا فيدرالية حقيقية. – إيزابيل كومار: كيف سيسمح هذا بحل الأزمة الاقتصادية، لأن الجميع لن يقبلوا بذلك.
فيفيان ريدنج: أوروبا هي أقوى اقتصاد في العالم. نحن نواجه أزمة مؤقتة، تواجهها بلدان أخرى أيضا. السؤال هو كيف نجد حلولا مؤقتة. هذه هي القضايا التي يجب طرحها على المدى القصير.

- إيزابيل كومار:
هل تعتقدين أن مستقبل اليورو مضمون؟

فيفيان ريدنج: بالتأكيد. لا أرى أزمة تتعلق باليورو. اليورو هو ثاني أكبرعملة تبادل في العالم. لتغادر البلدان التي تريد ذلك، أنا لن أجبر أحدا على البقاء. السياسات الوطنية لبعض البلدان، هي التي تمر بأزمة، وهي البلدان التي لا تقوم بعملها على الوجه الصحيح.

- إيزابيل كومار:
العدالة والحقوق الأساسية، مهمة جدا بالنسبة لك، ولكن أسيء استخدامها في عدة مناطق من أوروبا.

- فيفيان ريدنج: لقد استثمرنا مليارات اليوروهات للمساعدة في تطوير هذه البلدان. التضامن لا يمكن أن يكون دائما، من جانب واحد. – إيزابيل كومار: ما هي هذه الدول؟

- فيفيان ريدنج: يمكنني أن أذكر بولندا على سبيل المثال. يمكني أيضا ذكر رئيس الوزراء المجري فيكتورأوربان، لأنني لا أعتقد أن المجريين يشاركونه وجهة نظره.
هذه الدول تفتح ذراعيها، لتلقي المساعدات ولكنها غير قادرة على تقديم أي شيء في المقابل. يجب أن يتغير هذا.

- إيزابيل كومار أخيرا، تخيلي التكامل في أوروبا مستقبلا و أعطي لنا علامة من صفر إلى خمسة، كيف ستكون أوروبا مستقبلا؟

فيفيان ريدنج: أضع علامة 4.5 لأوروبا المستقبل، لأنه لا يوجد شيء مثالي، لكن هذا هو طموحنا. – إيزابيل كومار:
منذ انتصار البريكست ودونالد ترامب، ارتفع سقف آمال الشعبويين،
في فرنسا، الجبهة الوطنية لديها آمال كبيرة في الانتخابات الرئاسية. التقينا بالنائب الأوروبي نيكولا باي.
-إيزابيل كوما
من الواضح أن الهجرة قضية كبيرة بالنسبة أليك، كما أنها إحدى التحديات التي يواجهها الإتحاد الأوروبي، كيف ترى هذا؟

- نيكولا باي: نحن أمام هجرة جماعية، أرادها التكنوقراط في بروكسل وذلك باسم حرية التنقل،
شنغن هو فشل تام كما أنه يهدد الشعوب، هناك حاجة ماسة لاستعادة الحماية على حدودنا التي وجدت منذ عدة قرون وحتى منذ آلاف السنين. ليس هناك سبب لعدم استعادتها.

-إيزابيل كومار
كيف يمكنك معالجة ملف الهجرة؟ هل من خلال وقفها تماما؟

- نيكولا باي: يجب أن لا نقلل فقط من أعداد المهاجرين، بل علينا ايضا تنظيم عودتهم إلى بلدانهم الأصلية وذلك يخص المهاجرين غير الشرعيين وحتى بعض المهاجرين الشرعيين، الذي لا يمكنهم البقاء بعد انتهاء صلوحية تصاريح إقامتهم.

- إيزابيل كومار الجبهة الوطنية تدعو إلى الخروج من منطقة اليورو، رغم أن معظم الفرنسيين هم ضد التخلي عن العملة الموحدة.

- نيكولا باي: اليوم نلاحظ بوضوح أن اليورو يخدم مصالح ألمانيا
على حساب معظم البلدان الأخرى في منطقة اليورو. يجب أن نفكر في تغيير هذا النظام حتى يتفق مع مصالحنا. يجب علينا أن نستعيد عملتنا الوطنية مع الحفاظ على عملة موحدة، للتبادل التجاري الدولي بذلك يستعيد كل بلد عملته الخاصة المناسبة لوضعه الإقتصادي.

- إيزابيل كومار نرى صعودا لليمين المتطرف في الاتحاد الأوروبي، هل تتخيل اتحاد أوروبيا مصغرا لليمين المتطرف مع شراكات قوية؟

- نيكولا باي: الأمر لا يتعلق بيمين متطرف بل بوطنيين واليوم هناك ظهور للوطنيين في جميع الدول الأوروبية. لدينا مجموعة من اثنتي عشرة جنسية هنا في البرلمان في ستراسبورغ.
نحن لسنا متطرفين ولا نضع أنفسنا في التقسيم القديم لليسار واليمين.
نحن ندعو إلى إعادة التفاوض بشأن المعاهدات الأوروبية. وإذا لم يكن ذلك ممكنا، وواجهنا جدارا أمام السيد يونكر، حينها يجب القيام باستفتاء فرنسي على ال“فريكست“، و من ثمة بناء أوروبا بشكل مختلف.

- إيزابيل كومار: إذا تخيلت اندماجا في الاتحاد الأوروبي في المستقبل وأعطيته علامة من صفر إلى خمسة.

- نيكولا باي: صفرللتكامل ولكن هناك سياسة تعاون حقيقية

- إيزابيل كومار: الشعبويون بارعون في مستوى الإتصال، الذي لا يتفوق فيه الإتحاد الأوروبي دائما، سنتحدث مع تانيا فاجون، وهي صحفية سابقة وإحدى النجوم الصاعدة في البرلمان الأوروبي.
————————-
مقابلة مع تانيا فاجون، من حزب التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين.

- إيزابيل كومار اجتماعات حاسمة ستعقد من أجل مستقبل أوروبا، رئيس المفوضية الأوروبية قدم مقترحات. هل هناك خطة للمستقبل؟

- تانيا فاجون: أصبت بخيبة أمل عندما قدمت اللجنة ورقة بيضاء. كنت أتوقع مبادئ توجيهية واضحة، وليس خمسة سيناريوهات مختلفة سببت تجاذبات في الواقع، الناس من حولي تساءلوا
هل ينتمون إلى أوروبا من درجة ثانية أوثالثة؟

- إيزابيل كومار لنفكر في بلد صغير في أوروبا متعددة السرعة
سلوفينيا، بلدك سوف ينسى ولن تكوني قادرة على إيصال صوتك.

- تانيا فاجون: ما أعنيه هو أنه من وجهة نظر بلد صغير، الأمر يبدو في غاية الخطورة، بالنسبة لنا مثلا سنكون كمن يسيربعيدا خلف الآخرين.

- إيزابيل كومار إحياء ذكرى معاهدة روما يقترب، برأيك ما الذي سيقدمه القادة الأوروبيون؟ لنتخيل الصورة الجماعية في نهاية الاحتفالات؟

- تانيا فاجون: أعتقد أن الاحتفالات ستكون رائعة، وستكون هناك صورة جماعية لطيفة، آمل أن تكون هناك رسالة قوية للمواطنين.

- إيزابيل كومار أوروبا وخاصة الاتحاد الأوروبي لديهما مشكلة صورة. المؤسسات غالبا ما تعتبر معزولة. هل تعكس هذه الصورة واقع الإتحاد؟

تانيا فاجون: من المؤكد أن المواطنين يشعرون أنهم بعيدون جدا عما تفعله بروكسل أو النخبة السياسية، وأعتقد أنه حان الوقت لإعادة هذا المشروع إلى المواطنين. أعتقد أنه لا يزال هناك الكثير من القصص الإيجابية. علينا أن نرى أوروبا اليوم وأوروبا قبل 50 أو 60 عاما، حدث تقدم هائل. يجب أن نتحدث نحن ووسائل الإعلام ايضا عن قصص ايجابية.

-إيزابيل كومار
وأخيرا أريدك أن تتخيلي تكاملا أوروبيا وتعطه علامة من صفر إلى خمسة.
أين تضعين أوروبا المثالية في المستقبل؟

تانيا فاجون: أود أن أقول أربعة، يجب أن يكون هناك تعاون حيث تطلبت الحاجة اليه. و تختم إيزابيل كومار هذه الحوارات حول مستقبل الإتحاد الأوروبي بقولها: “رغم كل الأفكار والمقترحات المطروحة على الطاولة، فإن مستقبل الاتحاد الأوروبي لا يزال غامضا إلى حد ما. بالنسبة لقادة الاتحاد الأوروبي الذين سيجتمعون من أجل الإحتفالات بمعاهدة روما، سيدركون دون شك، أن التغيير- بالنسبة لمشروع الاتحاد الأوروبي- لم يعد مسألة اختيار بل مسالة بقاء.”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

the global conversation

رئيس البرلمان الأوروبي في حوار ليورونيوز: "حدة توتر العلاقات مع أنقرة يمكن أن ينخفض بعد الاستفتاء"