عاجل

تقرأ الآن:

خطط مرشحي الرئاسيات الفرنسية لتحقيق النمو والنهوض بالاقتصاد


مال وأعمال

خطط مرشحي الرئاسيات الفرنسية لتحقيق النمو والنهوض بالاقتصاد

بينما تتجه أعين العالم أجمع إلى فرنسا المقبلة على انتخابات رئاسية حاسمة، يتساءل المواطنون الفرنسيون عن برامج أهم المرشحين حول كيفية الدفع بالنمو والنهوض بالاقتصاد.

فرانسوا فيون مرشح اليمين الفرنسي ومن خلال تغريدة على التويتر أكد أن الحد من هجرة الأدمغة الى الخارج هو أهم نقطة قد تساهم في رفع النمو.

أما زعيمة حزب اليمين المتطرف مارين لوبان فحاولت طمأنة المستثمرين القلقين من إمكانية خروج فرنسا من الإتحاد لاسيما وأنها وعدت بالقيام بذلك فور انتخابها رئيسة لفرنسا.

لوبان غردت في التويتر ان على الدولة الفرنسية أن تقوم بدورها في تشجيع البنوك على تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة للنهوض بالاقتصاد.
الخبراء يتوقعون انه وفي حال خرجت فرنسا من الاتحاد اسهم منطقة اليورو ستتراجع بنسبة 35 % وهو نفس الحال بالنسبة لليورو الذي قد يتراجع بنسبة 10 %.

أما المرشح إلى الرئاسيات الفرنسية ايمانويل ماكرون زعيم حركة “ إلى الأمام “ فشدد على ضرورة اصلاح سوق العمل لاعطاء المؤسسات فرصة التفاوض على ساعات العمل.

تطوير سوق العمل مرتبط بالاختراع ايضا وفق ماكرون الذي أكد في تغريدة على التويتر أنه يجب عدم ايقاف الاختراع بل يجب حماية الأشخاص عن طريق التكوين وليس الوظائف .

المرشح الاشتراكي بونوا امون الذي زار المانيا والتقى فيها بالمستشارة الالمانية انجيلا ميركل ، اكد في العديد من المرات ان برنامجه الانتخابي يتطرق لعدة شروحات حول كيفية تحقيق النمو في البلاد .

وفي تغريدة له على التويتر اكد هامون انه تحدث مع ميركل عن الاتفاقات في كل من مجالي الدفاع الاوروبي والطاقة وعن الاختلافات حول ملف التقشف.

المواطنون الفرنسيون يؤكدون انهم يعانون من التقشف من جهة ومن تردي اوضاعههم المعيشية، ما جعل المرشح للرئاسيات جون لوك ميلونشون يوعد الناخبين عليه يزيادة معتبرة في الراتب الأساسي ب 175 يورو . ميلونشون يرى ان الراتب الاساسي المعتمد حاليا في فرنسا لا يكفي الأسر لعيش حياة كريمة.