عاجل

دفتر يوميات الشاب الصحفي الأمريكي جون فيتزجيرالد كينيدي، الذي تولى رئاسة بلاده لاحقا، يُعرض في المزاد العلني في مدينة بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية.

الدفتر ذو الصفحات الواحدة والستين يتضمن يوميات رحلته في أوروبا في عام ألف وتسعمائة وخمسة وأربعين عندما كان كينيدي في عامه الثامن والعشرين من العمر.

بوبي ليفينغستون المسؤول في المؤسسة العارضة للدفتر في المزاد يقول:

“من بين الأشياء الأكثر أهمية، هناك ما كتبه كينيدي عن هتلر: حيث قال: “بعد زيارة هذين المكانيْن، تفهمون بسهولة كيف برز هتلر في بضعة أعوام منوسط الكراهية التي أحاطت به ليصبح أحد الشخصيات الأكثر أهمية في التاريخ. كان يحمل في نفسه تلك الأشياء التي تصنع الأساطير”…”.

كينيدي قال هذا الكلام إثر زيارته استراحة هتلر في جبل عش الصقر في بفاريا.

يوميات الرئيس الأمريكي السابق خلال تلك السنة الأخيرة من الحرب العالمية الثانية التي كان يشتغل فيها صحفيا تُظهِر إعجابا بشخصية الفهرر أدولف هتلر ورئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرتشل الذي كان مثله الاعلى وقادة أخرين عبْر العالم.
الدفتر يُقيَّم بنحو مائتيْ ألف دولار وسيُعرَض للبيع في السادس والعشرين من أبريل/نيسان المقبل.