مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

صدور تقرير اوروبي حول مسائل العقم و الخصوبة في الاتحاد الأوروبي


مكتب بروكسل

صدور تقرير اوروبي حول مسائل العقم و الخصوبة في الاتحاد الأوروبي

لويز براون ولدت في بريطانيا عام الف و تسعماية و ثمانية و سبعين و هي اول طفلة انبوب في العالم.. الآن عمرها ثمانية و ثلاثون عاماً و هي في بروكسل بمناسبة نشر تقرير جديد حول الخصوبة و العقم لدى النساء الأوروبيات. لويز براون تحدثت ليورونيوز: “قبل ان تصبح حاملا قال الأطباء للوالدة المكتئبة أن عدم القدرة على الحمل يتسبب بالاكتئاب. من المهم ان تتم توعية الناس على اهمية تكَوُّن العائلة و ليس فقط أن يتمكن اب أو والدة من الحصول على طفل”. التقرير البرلماني الأوروبي يشير الى ان خمسة و عشرين ملون مواطن اوروبي يشكون من العقم. اكثر الدول الأوروبية تأثرا بالعقم هي فرنسا و اقلها اسبانيا و بولندا. البرلمانية الأوروبية الرومانية نوريكا نيكولاي تلفت الى ان ان اوروبا تواجه هذه المشكلة و تقترح حلا: “من أجل حل هذه القضية، من الضروري أن ننظر إلى السياسة الداخلية وسياسة الخصوبة يجب أن تكون سياسة داخلية في جميع الدول الأعضاء”. جمعيات أوروبية عديدة تنشط في مجال مكافحة العقم تحدثنا مع أحد الناشطين و هو مارك بهاغواندين، الذي لفت الى ان المعالجات الطبية و الابحاث يجب ان يتم اللجوء اليها و استنفادها قبل اللجوء الى التلقيح عبر الأنبوب. لويز براون التي اصبححت أما لولدين تنشط لأجل ان تتمكن النساء من اللجوء الى التلقيح الإصطناعي اذا لم يكن بامكانهن الحمل بشكل طبيعي .

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

النمسا تطلب مهلاً جديدة تعفيها من استقبال اللاجئين