مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

خروج بريطانيا من الاتحاد في اقوال الصحف الأوربية


المملكة المتحدة

خروج بريطانيا من الاتحاد في اقوال الصحف الأوربية

بريطانيا وتفعيلها للمادة خمسين من معاهدة لشبونة الخاصة بمغادرة الاتحاد الأوربي كان مادة دسمة لكبرى الصحف الأوربية. الصحف البريطانية تناولت الموضوع بإسهاب كبير، فمن الغارديان إلى الصن مرورا بالميرور وديلي تلغراف تصدر “البركسيت” عناوين الصحف وجاءت التعليقات بين “بداية البركسيت“، “الحرية“، “النهاية” و“أيها الاتحاد الأوربي، ها نحن نغادرك”….

صحيفة ليبيراسيون الفرنسية عنونت “ها نحن نفتقدكم” في إشارة إلى الانفصال الحميمي بين بريطانيا وأوربا…

بعض الصحف الألمانية على غرار “دي فيلت “ كتبت “أعزاءنا البريطانيون، الباب لا يزال مفتوحا“، في أشارة إلى إمكانية الرجوع عن قرار مغادرة الاتحاد الأوربي.

و“تاغيس شبيغل” علقت “الفصل المضر”.

تعليقات الصحف الإيطالية والاسبانية لم تختلف كثيرا عن بقية الصحف الأوربية يومية “مترو” عنونت “لقد حان الوقت لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي” وأضافت “خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إنه يوم الطلاق”.

أما يومية “الباييس الاسبانية فكتبت “لندن تبدأ العملية التي ستحدد مستقبل أوربا”.

وعلقت لا راثون “ساعة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي”.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

البرتغال

إعادة تسمية مطار ماديرا بإسم النجم كريستيانو رونالدو