عاجل

شركة “أوبر” لسيارات الأجرة تعلن عن توقيف نشاطها مؤقتا في الدانمارك بسبب تشريعات جديدة تنظم عمل سيارات الأجرة. وعلى ما يبدو، فنشاط سيارات “أوبر” سيتوقف تماما في الثامن عشر من أبريل-نيسان. هذا القرار جاء على خلفية صدور قانون بضغط من سائقي سيارات الأجرة، يلزم سائقي “أوبر” بتزويد سياراتهم بعداد وأجهزة استشعار لتحديد عدد الركاب لإطلاق الوسائد الهوائية عند الحاجة، وحاولت “أوبر” التصدي لهذا القانون الذي اعتبرته مكلفا لأنّ التقنيات الحديثة يمكن أن تعطي بدائل أقل كلفة، ورغم الرسالة التي أطلقتها “أوبر” والتي جمعت من خلالها أربعين ألف توقيع، لم تنجح في ثني السلطات عن قرارها.


“من المؤسف إلغاء أوبر، شخصيا، أنا استخدم التطبيق“، قال أحد المواطنين. “ إنها منافسة غير شريفة، لذا أعتقد أنه من الجيد وقف نشاطهم“، أضاف موطن آخر.

وتقول “أوبر” إن عدد السائقين الذين يعملون معها منذ انطلاق نشاطها في العام ألفين واربعة عشر في الدانمارك يبلغ ألفين، وأن أكثر من ثلاثمائة ألف شخص يلجأون إلى خدماتها.