عاجل

تقرأ الآن:

ماليزيا ستعيد جثمان الأخ غير الشقيق لرئيس كوريا الشمالية


ماليزيا

ماليزيا ستعيد جثمان الأخ غير الشقيق لرئيس كوريا الشمالية

رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق يؤكد أنّ جثمان كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي، الذي اغتيل في مطار كوالا لمبور في شباط-فبراير، سيعاد إلى كوريا الشمالية. وفي المقابل، سيعود إلى ديارهم تسعة ماليزيين تحتجزهم السلطات الكورية الشمالية في بيونغ يانغ منذ بداية الخلاف الدبيلوماسي حول موت كيم. الأخ غير الشقيق المنفي للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، والذي وجه انتقادات حادة إلى نظام بيونغ يانغ، تعرض للتسمم بغاز أعصاب فتاك في الثالث عشر شباط-فبراير في مطار كوالالمبور.

وسارعت سيول إلى اتهام بيونغ يانغ بتنسيق الاغتيال الذي يرقى إلى مستوى رواية تجسس. ومنذ ذلك الحين، ازدادت حدة التوتر بين كوريا الشمالية وماليزيا. وردت بيونغ يانغ الاتهامات وما توصل إليه التحقيق، مطالبة بالجثة، من دون أن تؤكد هوية الضحية. وفتحت السلطات الماليزية تحقيقا اتهمت فيه سبعة مشتبه بهم من مواطني كوريا الشمالية، غادر أربعة منهم ماليزيا يوم الاغتيال وأصدرت الانتربول مذكرات توقيف بحقهم.

على الصعيد الديبلوماسي، سمح لتسعة ماليزيين محتجزين في بيونغ يانغ “بالعودة إلى ماليزيا“، على أن يصلوا الى كوالالمبور في وقت مبكر من صباح الجمعة، وكانت بيونغ يانغ منعت بداية الشهر الماليزيين من مغادرة كوريا الشمالية، مما حمل كوالالمبور على الرد فورا وجعل رعايا البلدين رهائن خلاف ديبلوماسي ناجم عن اغتيال كيم جونغ نام.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

تركيا

واشنطن وأنقرة تواصلان العمل معا رغم تباين مواقفهما