المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إصابات جراء اشتباكات أمام القنصلية التركية في بروكسل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
إصابات جراء اشتباكات أمام القنصلية التركية في بروكسل

<p>اندلعت مواجهات بعد ظهر الخميس أمام القنصلية التركية في بروكسل بين مؤيدين ومعارضين للرئيس رجب طيب إردوغان، ما أسفر عن إصابة عدد من الأشخاص بجروح ونقلهم إلى المستشفى.</p> <p>الشرطة البلجيكية تدخلت لفض الاشتباك. وقالت المتحدثة باسم شرطة بروكسل إيلز فان دي كير : “وقعت حوادث خطيرة بين مؤيدين ومعارضين للنظام التركي، في الشارع العام، قرب القنصلية التركية.</p> <p>وسائل إعلام تركية نقلت أن أربعة أشخاص أصيبوا بطعنات سكين خلال الحادث، وأن أحدهم إصاباته خطيرة.</p> هذه المواجهات في بروكسل تزامنت مع فتح باب الاقتراع أمام الجالية التركية في بلجيكا للإدلاء بأصواتهم حول تعديل دستوري يهدف إلى تحويل نظام الحكم في البلاد إلى نظام رئاسي يعزز صلاحيات إردوغان. <p>وكان بيان لخبراء من مجلس أوروبا (تركيا عضو في هذا المجلس) اعتبر هذا التعديل الدستوري، إن حصل، سيكون “تراجعًا خطيرًا” عن الديمقراطية في تركيا.</p> <h3><strong>ردود الفعل على الحادث</strong></h3> <p>دان رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال في تغريدة على تويتر مساء الخميس تلك الحوادث</p> <blockquote class="twitter-tweet" data-lang="fr"><p lang="fr" dir="ltr"><a href="https://twitter.com/hashtag/Begov?src=hash">#Begov</a> prône la tolérance zéro pour les débordements en lien avec le référendum turc. Je condamne fermement les violences devant l'ambassade</p>— Charles Michel (@CharlesMichel) <a href="https://twitter.com/CharlesMichel/status/847521848623550465">30 mars 2017</a></blockquote> <script async src="//platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script> <p>القنصلية التركية في بروكسل أصدرت بيان عقب الحادث، شاركت فيه أربعة أحزاب تركية، للإعراب عن الأسف إزاء الحادث، وأنه ستتم زيارة الجرحى في المستشفى.</p>