عاجل

تقرأ الآن:

مجلس الشيوخ يحذر من دور روسيا في تقويض "الديمقراطية الأميركية"


روسيا

مجلس الشيوخ يحذر من دور روسيا في تقويض "الديمقراطية الأميركية"

ALL VIEWS

نقرة للبحث

“الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر بحملة أُعدت بعناية لتقويض انتخاباتنا“، هذا ما قاله السيناتور الديمقراطي مارك وورنر، خلال أول جلسة استماع في مجلس الشيوخ حول التدخل الروسي المفترض في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

يشغل وورنر منصب نائب رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ المكلفة بالتحقيق في مزاعم حول قيام روسيا بحملة من القرصنة الإلكترونية سعت إلى دعم حملة الرئيس الحالي دونالد ترامب على حساب منافسته هيلاري كلينتون في انتخابات العام 2016.

من بين الشهادات، أدلى الخبير الأمني كلينت واتس بقوله : “يمكن للكرملين أن يقوض الديمقراطيات من داخلها، محققًا هدفين، الأول حل الاتحاد الأوروبي والثاني تفكيكك حلف شمال الأطلسي”.

قبيل بدء جلسة الاستماع في الولايات المتحدة رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مجددًا اتهامه من قبل الاستخبارات الأميركية بأنه وراء عرقلة الانتخابات، قائلًا : “أظن أن [دونالد] ريغن من قال للأميركيين : اقرؤوا شفاهي… كلا”.

أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي حذروا من أن أوروبا تعاني الآن النوع نفسه من قرصنة الحواسيب وحملات التضليل التي اختبرتها الولايات المتحدة من قبل.

وتأخذ المزاعم بتدخل روسي لصالح ترامب حيزًا واسعًا من الاهتمام في الولايات المتحدة الأميركية، ففضلًا عن لجنة الاستخبارات في الكونغرس تنكب على التحقيق في الأمر لجنة من مجلس النواب، وكذلك مكتب التحقيقات الفدرالي.

وكان ترامب قد وصف هذه القضية بأنها “أخبار مزيفة“، وقال إن الديموقراطيين يحاولون من خلال هذه الاتهامات تقويض شرعية فوزه في الانتخابات التي نظمت في تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2016.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

بلجيكا

إصابات جراء اشتباكات أمام القنصلية التركية في بروكسل