مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الفيضانات تحاصر عشرات الالاف من سكان السواحل الشرقية باستراليا


أستراليا

الفيضانات تحاصر عشرات الالاف من سكان السواحل الشرقية باستراليا

حاصرت مياه الفيضانات التي اجتاحت ولايتي “كوينزلاند” و“نيو ساوث ويلز” عشرات الالاف من السكان في السواحل الشرقية من استراليا.
وقالت وسائل اعلام محلية إن أربعة أشخاص على الاقل لقوا حتفهم جراء الفيضانات التي أعقبت اعصار ديبي الذي اجتاح البلاد قبل أربعة أيام.

سكان بعض المناطق التي ضربتها الفيضانات خلال الايام الماضية شرعوا في تقييم الاضرار التي لحق بممتلكاتهم، فيما اصدرت السلطات أوامر باجلاء عشرات الالاف من السكان.

وقال مارك سميثيرست مفوض الشرطة في ولاية نيو ساوث ويلز “بُذلت جهود كبيرة في الساعات الاربع والعشرين الأخيرة على عمليات الانقاذ من الفيضانات ولضمان سلامة المواطنين. وأضاف” نحن الان في مرحلة تركيز الجهود على أولئك الذين يعيشون في مناطق معزولة ولتأمين حصولهم على مياه ومواد غذائية كافية.”

وفي مدينة ليزمور، اجتاحت مياه الفيضانات شواره المدينة وأغرقت العديد من المحال الجارية بعدما غمرت مياه نهر ويلسونز سدا يحمي المركز الريفي في منطقة نورذرن ريفرز بولاية نيو ساوث ويلز التي يقطنها 25 ألف نسمة على الأقل.

وكالة الارصاد الجوية أكدت أن ستة أنهار بلغت الفيضانات فيها مستويات كبيرة، في وقت طالبت السلطات سكان بعض المناطق باستخدام الزوارق للتنقل.

واجتاح إعصار ديبي، كعاصفة من الدرجة الرابعة، شمال ولاية كوينزلاند الثلاثاء الماضي وألحق أضرارا جسيمة بمنتجعات سياحية وتسبب في سقوط أبراج كهرباء وغرق حقول قصب وإغلاق مناجم فحم.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المملكة المتحدة

"بريكست" دفعت بروكسل لمنح إسبانيا الضوء الأخضر في ملف السيادة على جبل طارق