عاجل

تقرأ الآن:

مقتل ناشط ليبرالي في أعقاب احتجاجات على تعديل الدستور في باراغواي


باراغواي

مقتل ناشط ليبرالي في أعقاب احتجاجات على تعديل الدستور في باراغواي

لقي شاب مصرعه أثناء اقتحام الشرطة في باراغواي لمقر جماعة للنشطاء الشباب الليبراليين في أعقاب اقتحام متظاهرين لمقر البرلمان وإضرام النار فيه، على خلفية تصويت سري لمجلس الشيوخ على تعديل دستوري يتيح اعادة انتخاب الرئيس أوراسيو كارتيس لولاية جديدة.

وأعلنت الشرطة في باراغواي احتجاز 200 متظاهر في اعقاب الاشتباكات الاخيرة، فيما أكدت وزارة الداخلية فتح تحقيق في حادث وفاة الشاب.

ودعا كارتيس في بيان نشره عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إلى لهدوء ونبذ العنف متعهدا بأن تبذل الحكومة قصارى جهدها للحفاظ على الأمن والنظام.

وكانت فرق الاطفاء قد تمكنت من إخماد النيران في الطابق الاول من مبنى البرلمان، فيما ذكرت وسائل اعلام محلية إن عددا من الساسة والصحفيين وأحد النواب في البرلمان أصيبوا جراء الاشتباكات التي استخدمت فيها الشرطة فرق الخيالة وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

وتقول المعارضة إن تعديل الدستور بما يسمح لاعادة انتخاب كارتيس لولاية ثانية يفتح الباب أمام التشبس بالسلطة في بلد عانى طويلا ابان حكم الجنرال الدكتاتور ألفريدو ستروسنر.