عاجل

تقرأ الآن:

معارك عنيفة غرب الموصل وتنظيم الدولة يستخدم المدنيين كدروع بشرية


العراق

معارك عنيفة غرب الموصل وتنظيم الدولة يستخدم المدنيين كدروع بشرية

تتواصل المعارك العنيفة غرب الموصل ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية ، وذلك بعد سيطرة القوات العراقية على أكثر من ثلث مساحة المدينة

وانسحب مسلحو تنظيم الدولة من عدة أحياء في غربي الموصل، بما فيها المقر الحكومي الرئيس لكنهم يستغلون السكان كدروع بشرية.ومنذ انطلاق عمليات استعادة الموصل بقيادة القوات العراقية مدعومة من قبل قوات التحالف نزح عشرات الآلاف من السكان، لكن أعدادا كبيرة وجدت نفسها عالقة في مناطق الإشتباكات غرب المدينة.
وتقاتل القوات الخاصة العراقية مسلحي تنظيم في عدة أحياء. أحد السكان يقول : عائلتي كانت هنا كنا خمسة أفراد في المنزل، أمي وشقيقي واثنين من أبنائهما، ومع الجيران وصل عددنا الى 22 شخصاً، كلهم لاقوا حتفهم هنا، أحد أشقائي أصيب بجروح، ساقه مكسورة.
وفي شهر آذار / مارس الماضي تسببت ضربات التحالف بموت ما يزيد عن 300 شخص، وقد اعترفت هيئة الأركان العامة في الجيش الأميريكي بمسؤوليتها جزئياً عن الكارثة، وتم فتح تحقيق لمعرفة أسباب الكارثة