عاجل

أفادت لجنة التحقيق الروسية أنها تعرفت على هوية المشتبه بأنه نفذ عملية التفجير في مترو الأنفاق في مدينة سان بطرسبورغ، والذي أودى بحياة 14 شخصاً وجرح 50 ، وقالت إنها تعرفت على هوية أكبرجون جاليلوف ، كما أوردت أنه قد يكون هو نفسه الذي نقل العبوة الثانية التي تم تفكيكها في محطة بلوششتاد فوستانيا ،
واستندت اللجنة في ذلك الى آثار الحمض النووي وصور كاميرات المراقبة
وجاليلوف من مدينة أوش في قيرغيزستان، ولكنه يحمل الجنسية الروسية وكان من سكان سان بطرسبورغ ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن مصادر رسمية تزايد الشكوك بكون الإعتداء من وحي الدولة الإسلامية التي لم تضرب مدينة روسية، وحتى الآن لم تتبن أية جهة العملية

الناطقة بإسم لجنة التحقيق الروسية ، سفيتلانا بترينكو صرحت بالقول :
“ الخبراء الشرعيون اكتشفوا آثار حمض جاليلوف على الحقيبة التي تحتو على عبوة وتركها في محطة بلوشاد فوستانيا . ومن الأثار الجينية وصور كاميرات المراقبة هناك ما يدعو للإعتقاد أن هذا الشخص هو وراء الإعتداء الإرهابي الذي وقع في حافلة المترو، وهو نفسه الذي ترك الحقيبة مع أدوات تفجير في محطة بلوشاد فوستانيا “

وتظهر المعلومات التي تم جمعها حتى الآن أن جاليلوف كان شاباً ككل شباب سان بطرسبورغ يهتم بالإسلام والموسيقى الشعبية ، دون أي علاقة ظاهرة بالتطرف. الدولة الإسلامية دعت الى ضرب روسيا على خلفية النزاع في سوريا في سبتمبر من العام 2015

سائق قطار المترو الكسندر كافري، قال
“ حتى هذا اليوم لم يكن يخطر لي أن أفكر بالخوف كنت أقوم بعملي،
لم أشهد حالة هلع ما أن فتح باب الحافلة كان جميع الركاب مصطفين يشرحون ما حصل ولم يغادروا الحافلة

وزير الصحة قامت بزيارة المستشفى حيث يرقد الجرحى كما تم إعلان يوم حداد وطني ونكست الإعلام.