عاجل

في الرابع من نيسان أبريل للعام الجاري، اعتمد مجلس نواب المجر قانونا من المحتمل أن يؤدي إلى إغلاق الجامعة المركزية الأوروبية“جورج سوروس”.

يرجع تاريخ تأسيس هذه الجامعة إلى العام الف وتسعمائة و واحد وتسعين، ومقرها بودابست. أسسها الملياردير الأمريكي جورج سوروس، مواليد المجر، لتصبح لعنة تلاحق رئيس الوزراء فيكتور أوربان.

المشروع الجديد بدأ تطبيقه في الثامن والعشرين من مارس آذار ، وذلك بعد أن صوت البرلمان بأغلبية 123 صوتا مقابل 38.

ويهدف المشروع إلى وقف تراخيص المؤسسات التعليمية الأجنبية التي ليس لديها فروع في بلادها الأم.

ويستهدف أيضا الجامعة الأوروبية المركزية، هذه المؤسسة الناطقة بالانكليزية التي صنفت من بين 200 أفضل جامعات العالم خصوصا في مجال العلوم السياسية.

وينص القانون التشريعي الجديد على أن الجامعات المُمَوَلة من خارج المجر لا يمكنها العمل إلا في حال أن تكون الدولة الباعثة للطالب موقعة على اتفاق حكومي دولي مع دولة المجر، كما يفرض القانون وجود حرم جامعي في بلدة المنشأ.