عاجل

في السابع من نيسان من كل عام، يحتفل العالم بيوم الصحة العالمي تخليدا للذكرة السنوية لتأسيس منظمة الصحة العالمية، وفي كل عام تختار المنظمة موضوع يهم شرائح كثيرة من المجتمعات المختلفة لمناقشته.
موضوع العام الفين و سبعة عشر هو مرض الاكتئاب، إذ أطلقت المنظمة دعوة عالمية أسمتها “دعونا نتكلم عن الاكتئاب” أو “Let’s talk about depression”.

لنلقي معا نظرة فاحصة على ما أسماه البعض “مرض العصر”.

وفقا لأحدث احصائيات منظمة الصحة العالمية، يعاني 300 مليون شخص حول العالم من مرض الاكتئاب. هذا الرقم الضخم ارتفه بشكل كبير خلال العقد الماضي. ذكرت الاحصائيات الأخيرة للمنظمة أن هناك 18% من سكان الأرض يعانون من القلق المستمر.

يؤثر الاكتئاب على جميع الشرائح العمرية ، ومن أهم أعراضه عدم قدرة الشخص على القيام بأبسط مهامه اليومية، كما يؤثر على الحياة الشخصية والعائلية للشخص، إذ يشعر مريض الاكتئاب بالألم النفسي والوحدة والانزواء عن الآخرين.

تعريف الاكتئاب

مرض الاكتئاب هو الشعور المستمر بالحزن وفقدان الاهتمام بنشاطاتك و اهتماماتك المعتادة، بالاضافة إلى عدم الرغبة في القيام بالأنشطة اليومية مهما بلغت أهميتها.

أعراض الاكتئاب

  • فقدان الطاقة
  • اضرابات الشهية
  • اضرابات النوم ( الأرق أو الافراط في النوم)
  • القلق
  • قلة التركيز
  • التردد
  • الشعور بعدم الرضا و الاحساس بالذنب
  • اليأس
  • الأفكار السلبية
  • الانتحار

من أشرس مخاطر هذا المرض اللعين هو الانتحار، إذ يعتبر الاكتئاب السبب الرئيسي الثاني عالميا لوفاة الشباب بين أعمار 15- 29.

الانتحار

في العام 2015 انتحر نحو 788.000 شخص حول العالم، بينما حاول أضعاف هذا الرقم الانتحار ولكن كُتبت لهم النجاة.

يشكل الانتحار 1.5 % من عدد الوفيات حول العالم، هذه النسبة جعلت من الاكتئاب أحد الأسباب العشرين الرئيسية المسببة للوفاة حول العالم.

طبقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية، فإن معدل الانتحار يختلف حسب المنطقة والجنس حيث تتراوح نسبة الانتحار بين الإناث إلى خمس نساء لكل 100.000 امرأة خصوصا أوروبا و شرق آسيا، بينما تتراوح نسبة الانتحار بين الرجال إلى عشرين رجلا لكل 100.000 خصوصا في البلدان ذات الدخل المتوسط.

في العام 2015، رصدت منظمة الصحة العالمية 78% من حالات الانتحار في العالم داخل البلدان ذات الدخل المتوسط.

ولكن .. هل من علاج ؟

العلاج الأكثر فاعلية للاكتئاب هو الاستيعاب الجيد للمرض لمعرفة كيفية منعه ومعالجته