عاجل

تقرأ الآن:

محافظ حمص: الضربة العسكرية الأميركية تهدف إلى دعم "داعش والنصرة"


سوريا

محافظ حمص: الضربة العسكرية الأميركية تهدف إلى دعم "داعش والنصرة"

أكد محافظ مدينة حمص طلال البرازي أن الضربة الأميركية على مطار الشعيرات العسكري في وسط سوريا أسفر عن سقوط قتلى وجرحى فضلًا عن أضرار مادية. وقال “هناك أضرار مادية واضحة، وتم إخلاء بعض الجرحى المصابين بحروق، وهناك أيضًا بعض الشهداء، ولكن الحقيقة حتى الآن ليس هناك إحصاء لعدد الشهداء والجرحى”.

هذه التصريحات تأتي بعد ساعات من إطلاق الجيش الأميركي بأمر من الرئيس دونالد ترامب فجر الجمعة 59 صاروخًا موجهًا من طراز توماهوك استهدفت مطار الشعيرات العسكري “المرتبط ببرنامج” الأسلحة الكيميائية السوري و“المتصل مباشرة” بالهجوم الكيميائي على خان شيخون، بحسب ما ذكر مسؤول أميركي.

البرازي أفاد بأن القاعدة الجوية المستهدفة “هي قوة الدعم الجوية الأساسية للقوات العسكرية السورية التي تقوم بملاحقة داعش في شرق حمص وخصوصًا في محيط مدينة تدمر وحقول الغاز والنفط”. معتبرًا أن الولايات المتحدة “تحاول إضعاف قدرة الجيش العربي السوري على مكافحة الارهاب وملاحقة الإرهابيين وخصوصًا في شرق حمص”.

كما أوضح البرازي في مكالمة هاتفية مع التلفزيون السوري الرسمي: “هذا الاعتداء لن يثنينا عن الاستمرار في مواجهة الإرهاب. لن نستغرب أن تكون أميركيا وإسرائيل داعمة لهذا الإرهاب لأنها شريكة فعلية في ضرب البنى التحتية السورية وضرب الشعب السوري واستهدافه بعدة وسائل وأشكال”.

وأضاف: “نحن نعلم أن هذه المؤامرة على سوريا لها أدوات، وبأن داعش والنصرة وما شابهها كلها أدوات لأمريكا وإسرائيل ولبعض الأنظمة العربية، لن نستغرب أن تقوم القوى الداعمة بدور مباشر على الأرض بعد فشلت القوى الإرهابية من النيل من سوريا، وأن يقوم الأميركي والإسرائيلي بدعم أدواته على الأرض”.

يشار إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر على أجزاء واسعة من ريف حمص الشرقي، وقد تم في العامين الماضيين إخراج مقاتليه من مدينة تدمر مرتين من قبل الجيش السوري النظامي وحلفاءه، في إطار عمليات اعتبرتها المعارضة عملية استلام وتسليم بين النظام السوري والتنظيم المتطرف.

مقتل 4 عسكريين في قاعدة الشعيرات جراء الضربة الأميركية (المرصد)

قتل 4 عسكريين ولحق دمار “شبه كامل” قاعدة الشعيرات العسكرية في وسط سوريا بعد الضربة الاميركية التي استهدفته بعشرات الصواريخ، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمان : “المطار دمر بشكل شبه كامل بما فيه من طائرات وقواعد دفاع جوي“، مشيرًا الى أن “مدرج المطار وحظائر الطائرات ومخزن الوقود ومبنى الدفاع الجوي جميعها دمرت بشكل كامل”.

وطالت أضرار بحسب عبد الرحمن، مساكن الضباط في المطار.


بالتعاون مع وكالات والوكالة الفرنسية للأنباء

ALL VIEWS

نقرة للبحث