عاجل

تقرأ الآن:

نتائج مشجعة لإعادة تدويرنفايات الهدم والبناء في سلوفينيا


بزنس بلانت

نتائج مشجعة لإعادة تدويرنفايات الهدم والبناء في سلوفينيا

يقول سيرجي رومبي من يورونيوز: مرحبا بالجميع. نقدم لكم“بزنس بلانيت” من ماريبور في سلوفينيا.
طنان من النفايات للفرد الواحد سنويا، ذلك ما ينتجه قطاع البناء والتشييد في أوروبا.
ألينكا، أشكرك على استقبالنا هنا، أنت تشرفين على المشروع الأوروبي.” Rebirth” أو ولادة جديدة http://en.re-birth.eu/project-rebirth/، وهو بمثابة حملة توعية واسعة النطاق بهدف إعادة استخدام النفايات.

تجيب ألينكا موكو برانجيك، المشرفة على مشروع ولادة جديدةهذا صحيح. في قطاع البناء، يمكننا استخدام نسبة كبيرة جدا من المنتجات المعاد تدويرها. وهذا مهم لأننا نعرف أنه بحلول العام 2020، علينا إعادة تدوير حوالي 70٪ من النفايات الناتجة عن عمليتي البناء والهدم “.

يقول سيرجي رومبي: لفهم ما تم القيام به هنا، ونتيجة كل ذلك، سنتجه إلى جنوب شرق ماريبور وبالتحديد إلى موقع العمل الضخم هذ،ا الذي ينتج كما هائلا من النفايات.
الآن، تحول الموقع إلى نموذج للإقتصاد الدائري، هنا مثلا، سيتم اعادة تدوير طن من الإسمنت والصلب بالكامل.

يقول المهندس ميتيا ستراجنار:“سيتم إعادة استخدام الخرسانة لبناء الطبقة التحتية للطرقات، هذه القضبان الفولاذية سيتم تحويلها إلى منتج جديد.”

لكن، ما هي النفايات التي يمكن اعادة تدويرها وكيف؟ وهل يجب القيام بذلك على مقربة من الموقع؟ و بأي ثمن؟
في إطار مشروع “ولادة جديدة“، شارك المئات من رجال الأعمال السلوفينيين في مؤتمرات، مكنتهم من الإجابة على كل هذه الأسئلة.
معنا أحد المهندسين المختصين في إعدة تدوير نفايات البناء.

يقول ميركو سبرنزر، مهندس مختص في إعادة تدوير نفايات قطاع البناء:“بفضل المؤتمرات التي نظمناها والمعلومات التي قدمناها، تغيرت رؤية رجال الأعمال.
لقد حددنا فرص عمل جديدة، ونحن نسعى الآن، إلى تطوير القطاعات الأخرى مثل النفايات الناجمة عن الأشغال العامة، وقطاع الصناعة، والخدمات العامة ومعالجة المياه.”

هناك أيضا انعكاس إيجابي بالنسبة للبيئة، مثل انخفاض عدد مكبات النفايات غير القانونية في سلوفينيا.
يقول سيرجي رومبي: ألينكا، أشرفت على هذا المشروع هنا في سلوفينيا بين عامي 2011و2014، واليوم هناك نتائج مشجعة جدا.

تجيب ألينكا موكو برانجيك:“نعم لقد أعدنا تدويرالنفايات الناجمة عن البناء والهدم بزيادة قدرها عشرة في المائة ووفرنا حوالي 1.5٪ من الموارد الطبيعية.”

الأداة المالية الأوروبية “لايف“، هي من تشارك في تمويل مشروع“ولادة جديدة” و هي تعمل منذ خمس وعشرين سنة على دعم المشاريع الهادفة للمحافظة على البيئة.

أداة مالية اخرى تشارك أيضا في تمويل المشروع، وهي البروتوكول الأوروبي الجديد بشأن إدارة النفايات في قطاع البناء والتشييد.

يقول سيرجي رومبي: ألينكا، انفتاح قطاع البناء على الإقتصاد الدائري هو خبر سار، إنه فوز خاص.
تجيب ألينكا موكو برانجيك: “نعم، هناك فرص عمل جديدة، وانعكاس ايجابي بالنسبة للبيئة!”
يختم سيرجي رومبي: شكرا لك ألينكا! المزيد من المعلومات
على في بزنس بلانيت على موقع الويب والشبكات الاجتماعية. إلى اللقاء في حلقة جديدة.