مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

نوع من التصعيد الديبلوماسي بعد الضربات الصاروخية الأميركية على قاعدة عسكرية في سوريا


سوريا

نوع من التصعيد الديبلوماسي بعد الضربات الصاروخية الأميركية على قاعدة عسكرية في سوريا

تسببت الضربة الصاروخية التي وجهتها الولايات المتحدة الأميركية إلى مطار الشعيرات العسكري في سوريا بتصعيد دبلوماسي . النائب في مجلس الدوما ميخائيل يميليانوف قال: “ هذه الضربات ليست عملا ضد سوريا فحسب بل ضد روسيا أيضا.” وأضاف النائب الروسي: “عندما وجه الأميركيون الضربة إلى المطار لم يكونوا يعلمون إن كان مواطنونا متواجدين فيه. ما يذكرنا بـ “أزمة الصواريخ الكوبية” التي قد تقود العالم إلى حافة حرب نووية”. هذا التصعيد جاء قبل أيام من اللقاء الأول الذي سيجمع وزيري الدبلوماسية الأميركي والروسي. ففيما تقول واشنطن إنها وجهت الضربة الصاروخية ردا على استخدام النظام السوري للسلاح الكيميائي في هجوم خان شيخون الذي أوقع عشرات القتلى الأسبوع الماضي، فإن موسكو تنفي تورط حليفها بشكل قاطع. وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون قال: “من الواضح أن [روسيا] حليفة لبشار الأسد، ولديها تأثير كبير عليه، وبالتأكيد على قراراته باستخدام الأسلحة الكيماوية”. وأضاف وزير الدبلوماسية الأميركية: “آمل أن تفكر موسكو بعناية بتحالفها المستمر مع بشار الأسد. ففي كل مرة يحصل فيها هجوم مروع فإن ذلك يحمل روسيا درجه معينة من المسؤولية”. وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الذي رحبت بلاده بالضربة الأميركية، استبعد أي تصاعد في الوضع بين الولايات المتحدة وروسيا على خلفية الأزمة السورية. وأبدى الرئيس الإيراني حسن روحاني دعمه للرئيس السوري بشار الأسد، منددا مرة جديدة بـ“الهجوم” الأميركي. وأشار إلى أن الاتهامات الموجهة إلى سوريا باستخدام أسلحة كيميائية على خان شيخون “لا أساس لها من الصحة”. وتعد طهران من أبرز داعمي نظام الرئيس بشار الأسد خلال النزاع السوري المستمر منذ ستة أعوام، وتصف جميع الفصائل المعارضة له بـ“الإرهابية”.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

إسبانيا

وفاة وزيرة الدفاع الاسبانية السابقة كارمن تشاكون