عاجل

في المملكة المتحدة، سُجنت امرأة تبلغ من العمر 32 عاما لأنها كانت تقود بسرعة جنونية، ما أدى إلى تحليقها بسيارتها في الهواء على ارتفاع خمسة أمتار قبل ان ترتطم بالأرض وتتحطم

ابنها البالغ من العمر 19 شهرا كان معها في السيارة خلال وقوع الحادث. وأكدت الشرطة ل “يورونيوز” أنه نجى من الحادث دون إصابته بأذى. تانيا تشيكواتور ارتكبت مخالفتين، القيادة الخطرة والقيادة في حالة سكر. حكم عليها بالسجن لمدة 26 أسبوعا، وستدفع رسوما إضافية قدرها 120 يورو.

في الساعة 11:40 صباحا في 12 كانون اول / ديسمبر 2016، قالت الشرطة المحلية إن شيكواتور تجاوزت شاحنة على الجانب الآخر من الطريق، من بعد، سقطت سيارتها على سقفها، اصطدمت بحاجز، وتوقفت بعد انزلاقها 50 مترا على الطريق.

هرع السائقون الآخرون لمساعدتها وتمكنوا من سحب طفلها الرضيع من السيارة. كان معلقاً بالمعقد ورأسه إلى الاسفل.

على الرغم من أن تشيكواتور رفضت القيام باختبار التنفس على الطريق للكشف عن نسبة الكحول، تم أخذ عينة من الدم في وقت لاحق، وتقدر الشرطة أن وقت وقوع الحادث، نسبة الكحول في الدم تجاوزت الحد القانوني بثلاث مرات، على أقل تقدير.

وقال متحدث باسم الشرطة: “ أظهرت تشيكواتور تجاهلاً تاماً فيما يتعلق بسلامة طفلها ومستخدمي الطرق، لحسن الحظ لم يتسبب الحادث بوقوع ضحايا في ذلك اليوم”.

سائق الشاحنة الذى تجاوزته تشيكواتور قبل اصطدامها، قال للشرطة انه أعتقد بانه شهد حادثاً مميتا، واصفاً المشهد بأنه “دمار تام“، وأضاف قائلا “ الحادث كان أحد أخطر الحوادث التي شهدتها خلال السنوات ال 32 التي مارست فيها القيادة”.