عاجل

تقرأ الآن:

الروس يودعون الشاعر يفغيني يفتشينكو رمز الانفتاح الثقافي السوفييتي


روسيا

الروس يودعون الشاعر يفغيني يفتشينكو رمز الانفتاح الثقافي السوفييتي

توافد الزوار على البيت المركزي للأدباء في موسكو لالقاء نظرة أخيرة على الشاعر يفغيني يفتشينكو الذي بسط ضريحه محاطا بالورود.
تكريم روح الشاعر والأديب الذي كان أحد رموز مرحلة الانفتاح الثقافي السوفيتي بعد حكم ستالين حضره أيضا وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.

مواطنة روسية تقول:

أهم شيء قدمه لنا يفتيشنكو خارج أدبه هو انه اعطانا درسا قويا في الوطنية ووطنيته لا توجد في أي مكان كان “.

الزوار المتوافدون على البيت المركزي للادباء خضعوا لاجراءات امنية مشددة ، لا سيما وقد اتى أيضا النائب الأول لرئيس الديوان الرئاسي الروسي سيرغي كيريانكو .

مواطنة تضيف:

انا ممتنة جدا لفنه الذي قدمه لأطفالنا لقد قرأنا الكثير مما قدمه اننا نحبه ولذلك نكرمه”

مواطن يقول:

يفغيني يفتشينكو شخص رائع وناجح ، الجميع يعلم اي نوع من الشعراء والأدباء هو ، لقد كان رائعا وحراولقد كان يدافع عن رأيه أمام أي شخص كان “.

وولد يفتشينكو في العام 1932، ونشر أكثر من 150 مجموعة من الأشعار.

ونشر كتابه الأول “آفاق المستقبل” في العام 1952، عندما كان أصغر عضو في “اتحاد الكتاب” في الاتحاد السوفيتي، كما رشح لجائزة “نوبل” للآداب في العام 1963.

واشتهر على نحو خاص خلال حكم زعيم الحزب الشيوعي نيكيتا خروتشوف، لكن علاقته لم تكن مستقرة مع السلطات الشيوعية.