عاجل

عاجل

تعبئة للتظاهر لأجل الإبقاء على جامعة أجنبية في المجر

بمقتضى قانون ينص على حرمان المؤسسات التعليمية الأجنبية التي لا تملك جامعات في دولها الأصلية من التراخيص، وقع الرئيس المجري يانوش آدرا قانونا، تستهدف من وراءه حكومة فيكتور أوربان جامعة أوروبا المركزية

تقرأ الآن:

تعبئة للتظاهر لأجل الإبقاء على جامعة أجنبية في المجر

حجم النص Aa Aa

بمقتضى قانون ينص على حرمان المؤسسات التعليمية الأجنبية التي لا تملك جامعات في دولها الأصلية من التراخيص، وقع الرئيس المجري يانوش آدرا قانونا، تستهدف من وراءه حكومة فيكتور أوربان جامعة أوروبا المركزية التي فتحها الملياردير الأمريكي المجري الأصل جورج سوروس فی بودابیست سنة إحدى وتسعين إثر سقوط النظام الشيوعي، ويعد سوروس عدوا لدودا لأوربان المعجب بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين

وأثار التوقيع على القانون مظاهرات تلقائية لمئات المجريين أما مبنى الإذاعة الحكومي يوم الاثنين، حيث رفعوا علم الاتحاد الأوروبي، ردا على شعار أوربان “لنوقف الاتحاد الأوروبي“، وكانت نظمت مظاهرة حاشدة يوم الأحد، وينتظر أن تنظم مظاهرة أخرى هذا الأربعاء

ويقول متظاهر: ستكون مظاهرة يوم الأربعاء مهمة جدا، وسنرى كم سيبلغ عدد الناس المشاركين فيها. لقد جذبت مظاهرة يوم الأحد الكثير من الناس الجدد، وأعتقد أن هناك طبقة سياسية جديدة هي بصدد التطور الآن، خاصة في صفوف الشباب، وكما أرى فإن الأجيال الشابة بدأت تتحرك أخيرا

أكثر من خمسمائة ممثل لمؤسسات أكاديمية دولية، من بينهم سبعة عشر حائز على جائزة نوبل، أعربوا عن دعمهم للجامعة الأوروبية المركزية، قائلين إنها إحدى المراكز الرائدة للفكر في المجر

وتقول الجامعة إنها مستعدة للتفاوض مع الحكومة المجرية لإيجاد حل، ولتمكينها من البقاء في بودابيست، ولكنها أكدت أن الحرية الأكاديمية ليست موضوعا للتفاوض. وتدرس الجامعة باللغة الانجليزية، وتضم مئات الطلبة من نحو مائة بلد، وتصنف من بين أفضل خمسين جامعة في العالم

ولا يتوقع أن يتراجع أوربان الذي يخوض انتخابات العام المقبل، عن القانون ما دام يمثل آداة لاستراتيجيته السياسية المدافعة عن المصالح القومية، ضد ما تسميه حكومته بالتدخل الأجنبي في الشؤون المجرية