عاجل

جائزة بوليتزر للصحافة الأمريكية كافأت هذا العام أصحاب عديد المقالات المحلية منها والدولية وفي أنماط مختلفة إلى جانب النقد والصورة الفوتوغرافية والرسوم والآداب والمسرح والموسيقى

وقد فاز الروائي الليبي هشام مطر بالجائزة عن روايته “العودة“، التي تستدعي البحث عن حقيقة اختفاء والده، عندما كان هشام يبلغ من العمر تسع عشرة سنة وكان حينها طالبا يدرس في انجلترا

كان والد هشام من أشد معارضي نظام القذافي في المنفى، وقد سجن في حبس سري في ليبيا، ولم يره هشام مذاك الوقت، ولكن هشام لم يقطع الأمل في أن والده ربما يكون على قيد الحياة، فالأمل كما يقول خداع ومثابرة

وبعد سنوات عدة يسقط نظام القذافي ويعود هشام إلى وطنه الذي لم يكن يتصور لحظة أنه سيعود إليه، ولكن لا أثر لوجود والده جاء بالله مطر

ومن هناك، ستكون رواية “العودة” قصة لما وجده هشام هناك: تأمل راق في التاريخ والسياسة والفن، وصورة مشرقة لشعب على أبواب التغيير، ووصف مذهل لأثر فظيع للسلطة المطلقة، وفوق كل ذلك تلخص الرواية قصة كونية لحياة عائلة، ولمعنى الفقدان والحب

ولد هشام مطر لأبوين ليبيين في نيويورك، وعاش طفولته في طرابلس والقاهرة وعاش معظم حياته في لندن، وهو يعيش اليوم بين لندن ونيويورك
http://www.pulitzer.org/winners/hisham-matar