عاجل

تقرأ الآن:

دوري أبطال أوروبا: موناكو يتجاوز دورتموند ويتجه نحو المربع الذهبي


رياضة

دوري أبطال أوروبا: موناكو يتجاوز دورتموند ويتجه نحو المربع الذهبي

دفع بوروسيا دورتموند الألماني ثمن صدمة التفجيرات التي استهدفت حافلته الثلاثاء، وتقلصت آماله في تخطي ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد خسارته في لقاء الذهاب أمام ضيفه موناكو الفرنسي بثلاثة أهداف لهدفين.
وسجل كيليان مبابيه هدفين لموناكو وسفن بندر هدفا ضد مرماه فيما وقع الفرنسي عثمان دمبيليه والياباني شينجي كاغاوا هدفا دورتموند.
دورتموند يخوض الأربعاء المقبل مباراة الاياب في موناكو متخلفا بفارق هدف.

وغصت مدرجات ملعب سيغنال إيدونا بارك بالمتفرجين، بينما اكتسى جانب من المدرجات باللونين الأسود والأصفر للنادي المضيف. وردد المشجعون قبل انطلاق صافرة البداية اسم مدافع دورتموند الاسباني مارك بارترا الذي أصيب في معصم يده جراء التفجيرات، وخضع لجراحة ناجحة مساء الثلاثاء.

وتابع موناكو، متصدر ترتيب الدوري الفرنسي وصاحب أفضل هجوم أوروبي هذا الموسم، هوايته التهديفية. فبعد تأهله على حساب مانشستر سيتي الانجليزي بفوزه ايابا بثلاثة اهداف لهدف بعد تأخره ذهابا بخمسو أهداف لثلاث، نجح مهاجموه في العودة.

وفي ظل غياب بارترا، أجرى مدرب دورتموند توماس توخيل تغييرات على تشكيلته وانتقل الى أسلوب 3-4-2-1، فلعب الدولي سفن بندر في الدفاع بجانب اليوناني سقراطيس وماتياس غينتر، لكنه لم يكن موفقا.

وعاد الى التشكيلة لاعبا الوسط الياباني شينجي كاغاوا ويوليان ويغل والجناح البولندي لوكاس بيتشيك، فيما غاب النجمان ماركو رويس واندري شورلي بسبب الاصابة.

ولعب الفرنسي الشاب عثمان دمبيليه والبرتغالي رافايل غيريرو وراء الهداف الغابوني بيار ايمريك اوباميانغ.

من جهته، حافظ البرتغالي ليوناردو جارديم على أسلوبه التقليدي 4-4-2، فحل الايطالي أندريا راجي بدلا من برنار مندي المصاب على الجهة اليسرى، فيما حل المالي الشاب ألمامي توريه على الجهة اليمنى بدلا من جبريل سيديبيه المصاب ايضا.

وفي ظل غياب لاعب الوسط الدفاعي المؤثر تييمو باكايوكو بسبب الإيقاف، دفع جارديم بمواطنه جواو موتينيو في مركز لاعب الوسط المحوري. وعول كالعادة هجوميا على البرتغالي برناردو سيلفا ومبابي والكولومبي الخبير راداميل فالكاو.
واصبح موناكو أول فريق يفوز على دورتموند في ملعبه منذ كانون الاول/ديسمبر .2015