عاجل

تقرأ الآن:

تيلرسون ولافروف بحثا الأزمة السورية


روسيا

تيلرسون ولافروف بحثا الأزمة السورية

يوم حافل بالمباحثات الدبلوماسية بين وزيري الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون والروسي سيرغي لافروف في موسكو اليوم.

أول لقاء رسمي لمسؤول من الإدارة الأمريكية الجديدة، جاء بعد أن كادت الصواريخ الأمريكية ضد سوريا نتيجة الهجوم بالأسلحة الكيميائية في خان شيخون، أن تقطع حبال الود بين البلدين.

على هامش المؤتمر الصحفي المشترك، لسيرغي لافروف وريكس تيلرسون، أشار لافروف إلى أن موسكو وواشنطن اتفقتا على الحاجة لتحقيق دولي بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

وزير الخارجية الروسي – سيرغي لافروف، يقول:

“نقيم اللقاء عاليا ونعتبره مثمرا لمحاولة التوصل إلى قرار في مجلس الأمن الدولي يتعلق ليس بالتحقيق بهذا الحدث وحسب، بل بشرعية الاتهامات التي وجهت ضد سلطات دمشق منذ البداية.”

العلاقات الروسية الأمريكية تمر في أسوأ مراحلها تيلرسون.

موضحا أن وجهة نظر بلاده بشأن الرئيس السوري بشار الأسد وعائلته، هي أنه ليس لهم مكان في سوريا المستقبل.

وزير الخارجية الأمريكي – ريكس تيلرسون، يقول:

“هذا هو الأخير في سلسلة استخدامات نظام الأسد للأسلحة الكيميائية.. من الواضح، من وجهة نظرنا، أن حكم عائلة الأسد وصل إلى النهاية، وقد جلبوا هذا لأنفسهم من جديد بسلوكهم في هذه الحرب في السنوات الأخيرة”.

الوزيران تحدثا حول سلسلة نقاط عريضة من المسائل الدولية المشتركة، والمشكلات القائمة بين البلدين ومستقبل التعاون الجيوسياسي والاقتصادي.

تيلرسون أشار إلى أن المسألة الأوكرانية ستبقى عقبة في وجه تحسين العلاقات بين البلدين ما لم يتم تطبيق اتفاقات مينسك.

في وقت متأخر من هذا اليوم الحافل بالمحادثات الروسية الأمريكية، استخدمت روسيا حق النقض الفيتو في مجلس الأمن ضد مشروع تقدمت به فرنسا وبريطانيا وأمريكا بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في خان شيخون.