عاجل

هؤلاء النجارون يقوم ببناء بيت المستقبل لجمعية المزارعين في قرية بيباس الفلبينية. عدد سكان هذه القرية 400 نسمة تقريباً، تبعد ساعة واحدة عن بلدة تاكلوبان التي دمرها إعصار هايان في العام 2013. كذلك في بارانغاي بايباس، معظم المباني دمرت.
أعيد بناء أكثر من 82 منزلاً بتطبيق احتياطات بسيطة لكنها فعالة.

خلال الأشهر الستة الأولى التي أعقبت الإعصار، مجموعة من35 متطوعا ونجارا، تدربوا على دورة “إعادة البناء بشكل أفضل“، برنامج تدريبي لمدة يوم واحد أعدته المنظمة غير الحكومية “أكورد“، بتمويل من المكتب الأوروبي للمساعدات الإنسانية. المنازل الأكثر أمانا لها أعمدة تدخل أعمق في الأرض وتنتهي في نوع من المراسي التي تضمن الاستقرار في الهيكل باكمله. يُستخدم الخشب الأكثر صلابة للأسس والشرائط المعدنية لاسناد السقوف والأعمدة معاً. هذه المباني قاومت إعصار هاغوبيت، الذي ضرب البلاد بعد مرورعام واحد على هايان، والذي كان بنفس القوة.

قدم الاتحاد الأوروبي 40 مليون يورو كاستجابة انسانية بعد هايان، تستخدم لتمويل بناء أكثر من 20 ألف مأوى في المناطق المنكوبة، بيد أن عدد المنازل المتضررة تجاوز المليون منزل.
المستفيدون من هذه المشاريع هم المحظوظون. لا تزال هناك مئات الآلاف من الأشخاص في الفلبين يعيشون في مناطق اعتبرتها الحكومة “مناطق غير سكنية”.