عاجل

في هذه الحلقة من البرنامح الأسبوعي “حالة الإتحاد” عدّة تقارير عن مواضيع شغلت الأوساط الأوروبية في الأسبوع الفائت. البداية من المجر وحكومتها المحافظة برئاسة فيكتور أوربان. وكانت الحكومة المجرية قد شّرعت رزمة من القوانين المقلقة بالنسبة إلى بروكسل. وقالت المفوضية الأوروبية إنه ليس هناك من خطر حتّى الآن على دولة القانون في المجر ولكنها حذّرت من اتخاذ اجراءات تأديبية بحق بودابست بسبب خرقها للقوانين الأوروبية. وثمة من بين التشريعات المجرية الجديدة ما لا يرضي بروكسل، خصوصاً تلك المتعلّقة بالتعليم العالي والمهاجرين وتنظيم عمل المنظمات غير الحكومية في البلاد. في سياق آخر، خصص البرنامج تقريراً لإعلان “المكتب الأوروبي للشرطة” عن اختفاء حوالى عشرة آلاف طفل مهاجر في الفترة الممتدّة بين العام ألفين وأربعة عشر وألفين وستة عشر. ويخشى مكتب “يوروبول” من استغلال هؤلاء الأطفال جنسياً من قبل شبكات المافيا. في البرنامج كذلك مقابلة مع النائب الأوروبي الألماني أليكساندر لامسدورف تكلّم فيها عن العلاقة المتردية بين الإتحاد الأوروبي وتركيا وعن المفاوضات بين الطرفين من أجل انضمام أنقرة إلى الإتحاد الأوروبي. واختُتِمَ البرنامج بلمحة سريعة عن المفكرة الأوروبية للأسبوع المقبل حيث ستكون الأنظار الأوروبية كلها موجهة إلى فرنسا التي ستشهد الأحد المقبل الدورة الأولى للإنتخابات الرئاسية