عاجل

سجال كلامي وتبادل اتهامات بين مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج ومدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه).

في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر، اتهم أسانج الوكالة الأميركية بأنها تقف وراء نشأة تنظيمات متطرفة مثل القاعدة وداعش.

تعليق أسانج يأتي ردا على تصريحات أطلقها مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي إيه” مايك بومبيو، الخميس، وصف فيها ويكيليكس بأنها “جهاز استخباري معاد”.

وأضاف بومبيو إن الموقع يتلقى مساعدات من “جهات رسمية مثل روسيا“، وبأن القائمين عليه لا يعبؤون إلا “بشهرتهم الخاصة“، وبـ“زيادة عدد المتتبعين” بأي ثمن، “دون وازع أخلاقي”.

وكان موقع ويكيليكس نشر وثائق سرية فيما مضى أثرت بشكل كبير على الولايات المتحدة. كان آخرها ملفات كشَفَت الشهر الماضي عمليات السي آي إيه السرية لاختراق الانترنت.

ومنذ خمس سنوات يحتمي أسانج داخل سفارة الإكوادور في لندن، للحيلولة دون ترحيله إلى السويد بعد مزاعم تتهمه بالاغتصاب.