مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

استمرار الاحتجاجات في المجر ضد سياسات فيكتور أوربان "القمعية"


المجر

استمرار الاحتجاجات في المجر ضد سياسات فيكتور أوربان "القمعية"

في مظاهرة جديدة ضد القانون الذي يتيح إغلاق جامعة أوروبا المركزية في بودابست، خرج الآلاف من المجريين السبت إلى شوارع العاصمة احتجاجا على سياسة رئيس الوزراء فيكتور أوربان، التي تصفها المعارضة بـ “القمعية.”
المظاهرة التي حملت شعار “لن نصمت” نددت كذلك بمشروع قانون يستهدف المنظمات غير الحكومية التي تتلقى دعما من خارج المجر .

متظاهرة:
“الأمر يتعلق بشيء يؤثر على الجميع في البلاد، ولا يمكن ان تتعدى السلطة على الحريات.”

شاب من برلين، طالب في إطار نظام إيراسموس في بودابست:
“ما يحدث الآن في المجر ليس … أقصد أن هذا ديمقراطية إلى حد ما، ولكن من الغريب رؤية كل هذه الدعاية في محطات المترو، وعلى الحافلات، أعتبر هذا تلاعبا بالناخبين ولابد من وقفه.”

المعارضون يتهمون كذلك أوربان، بأنه قوض الديمقراطية في البلاد منذ توليه السلطة في العام .2010
من جهته، فيكتور أوربان يتهم رجل الأعمال الأمريكي ذو الأصول المجرية جورج سوروس باستعمال الجامعات التي يمولها لترقية مبادئ الديمقراطية والحرية لدى الطلاب وهذا ما يقلل الوزير الأول المجري.

مراسلة يورونيوز من بودابست نورا شنودة ، تقول :
“منظمو” لن نصمت “وصفوا المظاهرة بأكبر حدث في المجر، وبدون أدنى شك، أجواء الفرحة والحرية ميزت هذه المظاهرة المناهضة للحكومة أكثر من سابقاتها.”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

سوريا

استئناف إجلاء أهالي البلدات الأربع والفوعة وكفريا تبكيان ضحاياهما