عاجل

بدأ نحو الف وخمسمئة اسير فلسطيني صباح الاثنين اضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروف اعتقالهم السيئة وممارسات مصلحة السجون الاسرائيلية ضدهم، الاضراب جاء بدعوة من القيادي في حركة فتح الاسير مروان البرغوثي وبالتزامن مع احياء الفلسطينيين ليوم الاسير الفلسطيني في السابع عشر من نيسان.

ووصل عدد الاسرى الفلسطينيين في سجون اسرائيل الى نحو ستة آلاف وخمسمئة اسير بينهم سبع وخمسون امراة، إضافة الى ثلاثمة طفل.

وفي يوم الاسير الفلسطيني اشتبك شبان بمدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية مع جيش الاحتلال الاسرائيلي، واستخدم الجيش الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيلة للدموع. ويحيي الفلسطينيون في الداخل والشتات يوم الاسير منذ العام 1974
لتسليط الضوء على واحدة من اكثر القضايا حساسية في المجتمع الفلسطيني وواحدة من اكثر الملفات التي استخدمتها اسرائيل لعرقلة المفاوضات مع السلطة الفلسطينية.