عاجل

تقرأ الآن:

نائب الرئيس الأميركي يهدد بانتهاء عهد "الصبر الاستراتيجي" مع كوريا الشمالية


كوريا الجنوبية

نائب الرئيس الأميركي يهدد بانتهاء عهد "الصبر الاستراتيجي" مع كوريا الشمالية

نائب الرئيس الأمريكي يصل إلى قاعدة أمريكية في كوريا الجنوبية عند الحدود مع كوريا الشمالية

زار مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي الحدود المنزوعة السلاح بين الكوريتين الاثنين، مؤكدا على أن عهد “الصبر الاستراتيجي” مع كوريا الشمالية قد انتهى.

وذكر بنس أن والده قاتل في صفوف القوات الأميركية خلال الحرب الكورية في الخمسينيات، في محاولة للتأكيد على التزام بلاده بدعم كوريا الجنوبية من خلال التطرق إلى هذه القصة الشخصية.

قبل ساعات من وصول بنس إلى كوريا الجنوبية، كانت بيونغ يانغ أطلقت تجربة صاروخية جديدة، قيل إنها فاشلة، غير أنها مثلت تحد لجميع الدعوات لـ “ضبط النفس” ومنع انزلاق الوضع في المنطقة.

لم يذكر بنس بشكل مباشر الصاروخ الكوري الشمالي، مكتفيا بالإشارة إليه على أنه “استفزاز هذا الصباح من الشمال” في تعليقات أدلى بها خلال غداء عيد الفصح مع بعض عناصر القوات الأمريكية وأسرهم.

وقال بنس في قرية بانمونجوم الحدودية، حيث تم توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في العام 1953، إن واشنطن تريد تحقيق الأمن “عبر التفاوض. لكن كل الخيارات مطروحة على الطاولة، ونبقى إلى جانب الكوريين الجنوبيين.

طوكيو تحث بيونغ بيانغ على الامتناع عن المزيد من الأعمال الاستفزازية

اليابان، حليفة الولايات المتحدة الأميركية، والتي كانت مياهها عرضة لصواريخ بالستية من قبل كوريا الشمالية الشهر الماضي (أذار/ مارس)، حثت بيونغ يانغ على التخلي عن القيام بالمزيد من الأعمال الاستفزازية.

رئيس الوزراء الياباني شنزو آبيه قال بأن حكومته تدرس إجراءات لاستيعاب تدفق اللاجئين وسحب رعاياها من كوريا الجنوبية إن نشبت أزمة في شبه الجزيرة الكورية.

فرغم التوتر في المنطقة لم تمتنع بيونغ يانغ ليل السبت إلى الأحد من إجراء تجربة صاروخية، متحدية الأسرة الدولية ومتجاهلة نصائح صديقتها بكين بالتخلي عن التصعيد.