عاجل

تقرأ الآن:

الحرب الكلامية محتدمة بين بيونغ يانغ وواشنطن


كوريا الشمالية

الحرب الكلامية محتدمة بين بيونغ يانغ وواشنطن

كوريا الشمالية مستعدة للرد على اي شكل من اشكال الحرب التي يمكن ان يتسبب بها عمل عسكري اميركي، هذا ما اعلنه ممثلها في الامم المتحدة كيم اين ريونغ، يوم الاثنين.

واضاف ان بلاده سترد بالمثل على اي هجوم صاروخي او نووي. كما صرح “الولايات المتحدة تزعج السلام والاستقرار العالميين وتصر على ان منطق العصابات مثل غزو دولة ذات سيادة هو امر حاسم وعادل ومتناسب ويساهم في الدفاع عن النظام العالمي وهي بحاجة لتطبق ذلك على شبه الجزيرة الكورية ايضاً”.

جاء هذا التصريح اثر تصريح لنائب الرئيس الاميركي مايك بنس من كوريا الجنوبية، الاثنين، جاء فيه ان عهد الصبر الاستراتيجي الاميركي انتهى بعد ان اجرت بيونغ يانغ تجربة صاروخية اخرى يوم الاحد وفي ظل المخاوف من استعدادها لاجراء تجربة نووية سادسة.