مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

أبرز الإهتمامات الأوروبية ليوم الثلاثاء الموافق في الثامن عشر من نيسان-أبريل 2017


مكتب بروكسل

أبرز الإهتمامات الأوروبية ليوم الثلاثاء الموافق في الثامن عشر من نيسان-أبريل 2017

بعد أقل من شهر على تفعيل البند الخمسين من أجل الخروج من الإتحاد الأوروبي، دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلى إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في الثامن من حزيران يونيو القادم. إن صدقت الإستطلاعات فهي ستحقق انتصاراً ساحقا في الإنتخابات. ويقول زميلنا جايمس فرايني إن هناك سببان رئيسيان لهذا الإعلان. الأول عمليّ. إذ يمتلك المحافظون أكثرية برلمانية ولكن هذه الأكثرية ليست كافية لتتم عملية البريكسيت بالشروط التي يرغبون فيها. إنهم بحاجة لأكثرية تكون أقوى من الأكثرية الحالية. أما السبب الثاني فهو الشرعية. هناك ثمانٍ وأربعون بالمئة من سكان المملكة المتحدة يشعرون بأن البريكسيت ليس عادلاً تُجاههم وتشعر تيريزا ماي أنه يجب خوض الإنتخابات تحضيراً للتغير الدستوري الجذري الذي سيخُضّ المملكة المتحدة. في سياق آخر تصدّر الإستفتاء على الدستور في تركيا عناوينَ الصحف وانتقدت أوروبا المنحى السلطوي الذي يسلُكُه الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان ولكنّ الجاليات التركية في أوروبا لها رأي آخر. هناك خمس وسبعون بالمئة من الأتراك في بلجيكا صوّتوا لصالح توسيع صلاحيات الرئيس التركي. كما صوّت ثلاث وسبعون بالمئة في النمسا وسبعون بالمئة في هولندا وخمس وستون بالمئة في فرنسا وثلاث وستون بالمئة في ألمانيا في نفس الإتجاه

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

بروكسل تدعو أنقرة إلى إجراء تحقيق موضوعي في نتيجة الإستفتاء الدستوري