مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

نائب الرئيس الأميركي في اليابان وملف كوريا الشمالية الأبرز على جدول الأعمال


اليابان

نائب الرئيس الأميركي في اليابان وملف كوريا الشمالية الأبرز على جدول الأعمال

تصرّ الإدارة الأميركية على إظهار لهجة الحزم في التعامل مع أزمة كوريا الشمالية المتصاعدة، مؤكدة في ذات الوقت على سعيها لإيجاد “حل سلمي”.

خلال زيارته إلى طوكيو أكد مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي أن “كل الخيارات مطروحة على الطاولة” فيما يتعلق بالتعامل مع بيونغ يانغ.

وأضاف بنس أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عازم على العمل مع اليابان والصين وكوريا الجنوبية للتوصل إلى حلٍّ سلمي.

وقال بنس قبل غداء جمعه مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبيه: “نقدر الوقت الصعب الذي يعيشه شعب اليابان بالنظر إلى زيادة الاستفزازات عبر بحر اليابان (…). نقف معكم 100%”.

اليابان التي كانت مياهها هدفا لتجارب كوريا الشمالية البالستية في آذار/ مارس تبدي رغبة في التهدئة.

متحدث باسم الحكومة اليابانية صرح أن بلاده مع الولايات المتحدة تعتزم إقناع الصين، الحليفة الوحيدة للنظام في كوريا الشمالية، بلعب دور أكبر لاحتواء الأزمة.

تصاعد التوتر في المنطقة، على خلفية تجارب كوريا الشمالية النووية والبالستية، وإرسال الأميركيين لحاملة الطائرات “كارل فينسون” باتجاه شبه الجزيرة الكورية، لم تمنع نظام بيونغ يانغ من إطلاق صاروخ بالستي ليل السبت إلى الأحد، في تجربة قيل إنها كانت فاشلة.

بنس يحذر بيونغ يانغ من اختبار عزم الرئيس ترامب

نائب الرئيس الأميريكي وصل إلى طوكيو من كوريا الجنوبية، حيث أطلق تحذيرا شديد اللهجة إلى بيونغ يانغ الاثنين بعد زيارة رمزية له إلى المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين. وفي بانمونجوم “قرية الهدنة” على الحدود بين الكوريتين، قال بنس خصوصا إن “كل الخيارات” مطروحة الآن “على الطاولة” لحل المشكلة الكورية الشمالية.

وقال بنس في سيول “في الاسبوعين الماضيين شهد العالم قوة وعزم رئيسنا الجديد من خلال عمليتين في سوريا وأفغانستان” في إشارة إلى ضربة أميركية استهدفت قاعدة جوية سورية وقصف موقع لتنظيم “الدولة الإسلامية: في أفغانستان بـقنبلة تعرف باسم “أم القنابل”.


لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

كوريا الشمالية

الحرب الكلامية محتدمة بين بيونغ يانغ وواشنطن