عاجل

تقرأ الآن:

الإنتربول يطلق عملية لمكافحة تهريب السلاح من منطقة البلقان


العالم

الإنتربول يطلق عملية لمكافحة تهريب السلاح من منطقة البلقان

إجراءات تفتيش دقيقة للأشخاص والعربات ينفذها عناصر من الشرطة الصربية في منطقة “برتشكو” بسراييفو في إطار حملة يقودها الإنتربول لمكافحة الاتجار غير المشروع بالأسلحة النارية.

العديد من الأسلحة غير الشرعية التي يتم ضبطها في أوروبا، تصلها عبر منطقة البلقان.

وقد تمكن الانتربول إلى الآن من إلقاء القبص على نحو مئة وخمسين مشتبها به في عمليات التهريب، بعضهم مرتبط بجرائم متعلقة بالسلاح.

وتمت مصادرة أكثر من ثلاثمئة وعشرين قطعة سلاح، فضلا عن آلاف الذخائر وعدد من القنابل والمتفجرات.

برانيسلاف بافلوفيتش، مدير الإنتربول في ساراييفو قال: “النتيجة لا تقاس بعدد نقاط التفتيش، أو عدد من يتم إلقاء القبض عليهم، أو العناصر المضبوطة وغير هذا…”.

وأضاف بافلوفيتش موضحا: “عند اتخاذ إجراءات أمنية بشكل متزامن في عدة بلدان فإننا نوجه رسالة واضحة إلى المجرمين مفادها أن ضباط الشرطة من بلدان مختلفة حول العالم يعملون معا لمكافحة الجريمة”.

هذه العملية الأمنية الواسعة تحمل اسم “تريغر اثنان“، ويتعاون لإنجاحها سلطات ثلاثةٍ وعشرين بلدا، وقد تبين أن عمل الشرطة يصبح أكثر فاعلية عند التنسيق بين الدول، وجمع المعلومات ضمن قاعدة بيانات موحدة.

جون هاجِمان، مدير برنامج الأسلحة النارية في الإنتربول قال: “كل الأسلحة التي يتم ضبطها تقريبا تصل من مكان آخر. لذا من الممكن أن يسن بلد معين تشريعات صارمة في مجال السلاح، غير أنه يبقى غير قادر ضبط ما يجري في بلدان أخرى”.

وأضاف هاجمان: “الأسلحة تتنقل في القارة الأوروبية وتهدد سلامة الموطنين. في بعض الحالات تكون آتية من مسافة خمسمائة أو ألف كيلومتر، وتهدد الأمن في مجتمعات أخرى”.

هذا التنسيق لمكافحة تهريب السلاح جاء ردا على التهديد الأمني في أوروبا والمخاوف من الإرهاب، وذلك بعد تزايد الوعي بأن عددا من العمليات الإرهابية التي ضربت أوروبا مؤخرا نفذت بأسلحة تم تهريبها من بلدان أخرى.

نحو ثمانية آلاف شرطي منخرط بعملية “تريغر اثنان“، ويهدف الإنتربول من خلالها إلى خلق شبكة قوية من عناصر الأمن لوضع حدّ لتدفق السلاح غير المشروع.

بعض الحقائق بحسب الإنتربول

  • 245000 جريمة ترتكب في العالم كل عام بسلاح ناري
  • عدد كبير من عمليات التهديد والجرائم الأخرى تستخدم فيها قوة السلاح
  • صعود الإرهابيين المستقلين يُفسر جزيئا بأن الأسلحة النارية تتطلب خبرة قليلة مقارنة مع المتفجرات
  • مابعد بلدان أوروبا الشرقية، توجد مناطق عانت أو ماتزال من الصراعات وتغرق بالأسلحة غير المشروعة
  • منفذو الاعتداء على مجلة “شارلي هيبدو” الساخرة في باريس عام 2015 استخدموا أسلحة تم تهريبها إلى فرنسا
  • مدبرو اعتداءات نوفمبر 2015 في باريس استخدموا كلاشنيكوف 47 يشتبه بأنها نقلت من البلقان

كندا

جبال جليدية قريبة من الساحل تثير شغف السياح في كندا