مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

جدلٌ على الأنترنت بشأن فيديو لجنود مصريين مزعومين في سيناء


مصر

جدلٌ على الأنترنت بشأن فيديو لجنود مصريين مزعومين في سيناء

جدل كبير تشهده مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تسجيل فيديو يظهر فيه رجال ببزات عسكرية مصرية في منطقة شبه جزيرة سيناء، افتراضا، حيث يقومون بقتل أربعة أشخاص ويحاولون الإيهام بأن عملية القتل تمت خلال اشتباكات مسلَّحة معهم.

بغض النظر عن مدى صدقية التسجيل الذي لم يتسن التأكد منه، انقسم متداولوه والمُعلِّقون عليه بين طرفٍ يَعتِبر أنه واقعيٌ ينقل أعمال القتل خارج أُطُر القانون في مصر تحت غطاء مكافحة ما يُسمَّى بـ: “الإرهاب” من جهة، وطرفٍ ثانٍ من جهة أخرى يُشكك في صحة التسجيل ويَعتبره مُزَوَّرًا بغرض إثارة الفتنة. وفيما يسند الطرف الأول رأيَه بالقول إن مشاهد التسجيل وأشخاصه، أو بعضهم على الأقل، تشبه كثيرا صورا نشرتْها القوات المسلحة المصرية على موقع فيسبوك نهاية العام الماضي، يعلل الطرف الأخير موقفه المكَذِّب لصحة الفيديو بكَوْن التسجيل محل الجدل عُرَض على قناة تلفزيونية محسوبة على تنظيم “الإخوان المسلمون” تبُثُّ من الأراضي التركية.



ظهور هذا التسجيل على المواقع الإلكترونية يتزامن مع تنفيذ القوات المسلحة المصرية، وأجهزة أمن أخرى من البلد ذاته، عمليات عسكرية في شبه جزيرة سيناء ضد جماعات مسلَّحة تَنشُط في المنطقة مستهدِفةً، منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي عام ألفين وثلاثة عشر، المؤسسات الأمنية والعسكرية ورجالها.

في يوم الأربعاء الماضي، استهدف مسلحون بهجوم حاجزا أمنيا في شبه جزيرة سيناء على الطريق المؤدي إلى دير سانت كاترين وقتلوا شرطيا وجرحوا أربعة آخرين، تلاه إعلان رئيس وزراء مصر شريف إسماعيل حظر التجول خلال ساعات معيَّنة في جهات من شمال سيناء إلى غاية انقضاء فترة حالة الطوارئ في العاشر من يوليو من المقبل.

المزيد عن:

مصر

مصر: أسمن إمرأة في العالم تفقد 240 كيلوغراما من وزنها