عاجل

تقرأ الآن:

ترامب في مرمى الانتقادات مع اقتراب مرور 100 يوم على توليه السلطة


الولايات المتحدة الأمريكية

ترامب في مرمى الانتقادات مع اقتراب مرور 100 يوم على توليه السلطة

يصادف الاثنين 95 يوما على وصول الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى سدّة البيت الأبيض، ويعتزم الرئيس الأميركي الاحتفال يوم السبت المقبل بمرور 100 يوم على تنصيبه، من خلال تنظيم مسيرة كبيرة في بنسلفانيا.

ترامب يهاجم الإعلام بشكل استباقي

منذ الإعلان عن ترشحه شكل ترامب مادة غنية لوسائل الإعلام، بسبب تصريحاته وتعليقاته.
وانتقد ترامب بدوره مرارا تعاطي وسائل الإعلام الأميركي معه حتى أنه اتهما بـ “الكذب” والتحيز ضده.
في حركة استباقية لاحتفاليه الـ100 يوم، غرد ترامب على تويتر مؤكد أن الإعلام لن يعترف بإنجازاته أيا كانت، ووصف “معيار الـ 100 يوم” الذي وضعه الإعلام الأميركي “بالسخيف”.


الإعلام يسأل هل جعل ترامب “أميركا عظيمة مجددا؟”

ردا على ترامب، قالت شبكة “سي إن إن” في مقال لها يوم السبت الماضي، إن تغريدته تحتوي على “العديد من الأخطاء”.
مع الإشارة إلى أن معيار “100 يوم من الرئاسة“، لم يحدد من قبل الإعلام بل وضعه الرئيس الأسبق، فرانكلين روزفلت في عام 1933.
وذكّرت الصحيفةُ ترامب بما قاله خلال حملته الانتخابية من أن الوضع “الفظيع” لللأمة ناتج عن أنها تدار من قبل “أشخاص غير أكفاء“، وأنه بمجرد انتخاب الشخص المناسب فإن “نوعية حياة الناس ستتغير”.
كما قالت الصحيفة إن ترامب وعد بـ “جعل أميركيا عظيمة مجددا” وإعطاء السلطة للشعب، مشيرة إلى أنه وضع على موقعه خطة عمل تمتد لـ “100 يوم” من أجل تحقيق رؤيته.
متسائلة إن كان بالفعل قد نفذ إلى ماوعد به.

منتقدو ترامب يسخرون من ضعف إنجازاته


بعض المغردين انتقدوا ماقال عنه الرئيس بأنه “الكثير من الإنجازات” التي حققها، وسخروا من عدم قدرته على الوفاء بالوعود التي قطعها. في إشارة إلى عدم نجاحه باستبدال الضمان الصحي المعروف باسم “أوباما كير“، أو في خفض الضرائب، أو التخلص من تنظيم “مايعرف بالدولة الإسلامية“، أو في بناء جدار مع المكسيك.


ترامب لم ينجح باستبدال أوباماكير أو فرض مرسوم الهجرة


الكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون رفض محاولات الرئيس ترامب لإبطال واستبدال القانون الصحي الذي وضعه سلفه أوباما، والأمر التنفيذي الذي أصدره بمنع سفر رعايا سبعة بلدان إسلامية اضافة الى اللاجئين الى الولايات المتحدة تم ايقافه من خلال القضاء.

مساعي ترامب لتحميل المكسيك تكاليف الجدار لم تفلح بعد


بناء الجدار مع المكسيك يعد أبرز وعود ترامب الانتخابية من أجل الحد من الهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتحدة، لكن إلى الآن لم يتمكن من تحقيق أي تقدم ملموس في هذا الصدد.
الأحد قال ترامب إنه يتوقع أن تمول المكسيك الجدار الذي وعد ببنائه على امتداد الحدود الجنوبية مجددا وعدا أعلنه خلال حملته الانتخابية وأدى إلى توتر علاقات الولايات المتحدة مع المكسيك خلال أول أسبوع من رئاسته.
وحاول ترامب تقديم اقتراحات حول القضية عبر موقع تويتر مع التأكيد على أن المكسيك هي من ستمول بناء الجدار “لكن في وقت لاحق”.

الولايات المتحدة أمة المهاجرين

انتقادات كبيرة تواجه ترامب حول مرسوم الهجرة، فقد هاجمت أكثر من 150 شركة اميركية يعمل معظمها في قطاع التكنولوجيا مثل فيسبوك وغوغل وامازون ومايكروسوفت، في وثيقة قضائية الاربعاء من جديد سياسته المعادية للهجرة.
واكدت الوثيقة التي قدمت الى محكمة الاستئناف في فرجينيا ان المرسوم الذي راجعه ترامب ووقعه مطلع آذار/مارس بعد صيغة اولى اصدرها في نهاية كانون الثاني/يناير “تكبد الشركات الاميركية وموظفيها وكل الاقتصاد خسائر كبيرة”.
وتؤكد رسالة الشركات دعمها رسميا معارضي المرسوم، مذكرة خصوصا بان الولايات المتحدة هي “امة مهاجرين” وبمشاركة هؤلاء في الحياة الاقتصادية والسياسية والرياضية للبلاد.

خفض الضرائب على أرباح الشركات


أما إصلاحه الرئيسي الذي وعد به خلال حملته الانتخابية والمتعلق بخفض الضرائب على أرباح الشركات فلم يتجسد بعد.
وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين إلى وسائل إعلامية إن “هذا الإصلاح سيتأخر“، مشيرا إلى أن إقرار نص حول هذا الموضوع من قبل الكونغرس قبل آب/ أغسطس “متفائل جدا وحتى غير واقعي”.

ترامب يظهر الحزم في ملفي سوريا وكوريا الشمالية

وفي استعراض لقوته العسكرية أمر ترامب مطلع شهر نيسان/ أبريل بتوجيه ضربة صاروخية إلى قاعدة عسكرية جوية في سوريا اعتبرتها واشنطن ردا على هجوم مفترض بأسلحة كيميائية على مدنيين في بلدة خان شيخون شمال سوريا.
وتزامنت الضربة الصاروخية على سوريا مع الإعلان عن توجه حاملة الطائرات الأميركية “كارل فنسون” إلى شبه الجزيرة الكروية، ماشكل رسالة قوية إلى نظام الزعيم الكوري الشمالي كيم جون أون.
واذا كان الحزم الذي ابداه ترامب في الملفين السوري والكوري الشمالي قد لقي استحسانا على الصعيد الدولي، فان ترامب يدرك أن حصيلته في الداخل لا تزال متواضعة جدا بعد النكسات التي تلقاها من القضاء بشأن الهجرة، والصفعة التي وجهها له الكونغرس في مسألة الضمان الصحي

فرنسا

ماكرون ولوبين إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية الفرنسية