عاجل

تقرأ الآن:

آراء من بروكسل في نتائج الدورة الأولى من الإنتخابات الرئاسية الفرنسية


مكتب بروكسل

آراء من بروكسل في نتائج الدورة الأولى من الإنتخابات الرئاسية الفرنسية

تختلف الآراء في الحيّ الأوروبي في بروكسل حول نتائج الدورة الأولى من الإنتخابات الرئاسية الفرنسية. الجميع تقريباً موافق على أن الدورة الثانية ستكون بمثابة مواجهة بين طرف مؤيّد لبروكسل وآخرَ رافض لها ولكن الأمر يبدو أكثر تعقيداً للبعض مثل المواطنة الفرنسية ساندرين كوبولا التي تحدثت إلى يورونيوز وقالت: أشعر بخيبة أمل. صحيح أن مارين لوبان حققت المرتبة الثانية ولكنها حازت على أكثرَ من سبعةِ ملايينِ صوت. من الجيّد أني أمتلك الخيار في التصويت ضدّ حزب الجبهة الوطنية في الدورة الثانية، ولكني بالتأكيد لا أرى نفسي ممثلة في برنامجِ المرشح الوسطي إيمانويل ماكرون. من جهته بدا المهندس البلجيكي ديرك بوشار مقتنعاً بأن مرشحة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبان ستخسر في الدورة الثانية من الإنتخابات وهو متفائل بالمستقبل الأوروبي: إن قررت دولتان أساسيتان الخروجَ من الإتحاد الأوروبي فهذا يعني أن أوروبا ستتراجع أكثر. لا أعتقد أن هذا الأمر سيحدُث حقاً وأنا بالتالي سعيد بنتائج الإنتخابات. وتتخوف بروكسل من وصول حزب الجبهة الوطنية إلى قصر الإليزيه خصوصاً وأنه يعد ناخبيه بالخروج من الإتحاد الأوروبي. وقال رجل فرنسي آخر يعمل في القطاع الخاص في بروكسل إن القلقَ “إعلامي أكثر مما هو واقعي” وإن المسألة هي “مسألة مصالحَ كالعادة” ونتائج الإنتخابات لن تغيّر شيئاً في
قواعد “اللعبة القديمة”. يذكر أخيراً أن هناك حوالى ستة وأربعين ألفَ ناخبٍ فرنسي في بلجيكا، وأن المرشح الوسطي إيمانويل ماكرون حاز على نسبة التصوبت الأكبر بلجيكياً ويأتي مرشح الجمهوريين فرانسوا فيون خلفه في المرتبة الثانية