عاجل

تقرأ الآن:

ولاية اركنساس تعدم سجينين بالحقنة المميتة


الولايات المتحدة الأمريكية

ولاية اركنساس تعدم سجينين بالحقنة المميتة

هي المرة الأولى منذ 12 عاماً، أركانساس في الولايات المتحدة تنفذ حكمين للإعدام في حق شخصين جاك جونز (52عاما) ومارسيل وليامز (46 عاما)، واللذين تمت محاكمتهما على انفراد في التسعينيات من القرن الماضي، كلاهما اركتبا جريمتا الاغتصاب والقتل.
ونفذ حكم الإعدام بحقنه بمواد قاتلة حسب ما أعلنت النائبة العامة لهذه الولاية الجنوبية ليسلي روتليج. وبين المواد التي حقن بها مادة مثيرة للجدل.
وأثارت هذه الاعدامات جدلاً ومعارك قضائية وصل بعضها الى المحكمة العليا لا سيما بشأن استخدام مادة “ميدازولام” المخدرة التي يفترض أن تفقد الشخص الوعي قبل أن تؤدي المواد الأخرى الى توقف القلب. ويقول المعترضون على استخدامها انها لم تكن كافية في بعض المرات وسببت معاناة المحكومين.
ورغم المعارك القانونية التي خاضها محاموهما أمام المحاكم إلى آخر لحظة، إلا أن طعونهم الأخيرة باءت بالفشل.

الرجلان هما من بين ثمانية أشخاص محكوم عليهم بالإعدام، من المقرر أن يعدموا على مدى 11 يوماً في الولاية خلال الشهر، وقال حاكم اركنسو أن خطة تنفيذ الاعدامات خلال 11 يوما ضرورية نظراً لانتهاء الفترة المحددة لاستخدام مادة مخدرة في خليط الحقن القاتلة، بنهاية الشهر.
جاك جونز اعترف بارتكابه جريمة الاغتصاب والقتل في حق ماري فيليبس صاحبة 34 عاماً في 1995، وكذا بمحاولة القتل لابنته التي كانت تبلغ 11 سنة من العمر.
مارسيل وليامز من جهته اعترف بجريمة الخطف والاغتصاب والقتل عام 1997 في حق ستاسي إريكسون صاحبة 22 عاماً، كما اختطف واغتصب أيضاً امرأتين.
مشروع الاعدامات هذا لاقى تنديدا من الاتحاد الأوروبي و منظمة العفو الدولية و هيومن رايتس ووتش ، و حتى الكاتب الروائي الشهير جون غريشام المولود في اركنساس ندد هو الآخر بالاعدامات.



تركيا

تركيا تقصف مواقع لمقاتلين أكراد بسوريا والعراق