عاجل

عاجل

منظمات حقوقية تدعو قطر إلى عدم ترحيل ناشط سعودي إلى بلاده

قبل بدء محاكمة الناشط السعودي محمد العتيبي في السعودية، حثت كل من "منظمة العفو الدولية" و"هيومن رايتس وتش" السلطات القطرية إلى عدم تسليمه إلى بلاده، خشية تعرضه إلى السجن أو الاضطهاد بسبب نشاطه الحقوقي.

تقرأ الآن:

منظمات حقوقية تدعو قطر إلى عدم ترحيل ناشط سعودي إلى بلاده

حجم النص Aa Aa

هيومن رايتس وتش: على قطر عدم ترحيل ناشط سعودي

حثت منظمة “هيومن رايتس ووتش” السلطات القطرية على عدم ترحيل الناشط الحقوقي السعودي محمد العتيبي، محذرة من أنه “قد يواجه السجن لفترة مطوّلة ويتعرّض لسوء المعاملة إن تم تسليمه إلى السعودية”.

وأشارت المنظمة التي تعنى بحقوق الإنسان أن العتيبي إلى جانب ناشط سعودي آخر هو عبد الله العطاوي، يواجهان سلسلة من التهم “الغامضة” المتعلقة بإنشائهما لمنظمة لحقوق الإنسان لفترة وجيزة في العام 2013.


وكان محمد العتيبي فرّ إلى قطر المجاورة في شهر مارس/آذار الفائت، وهو يحاكم في السعودية بتهم تتعلق بنشاطه الحقوقي، إذ تتهمه سلطات بلاده بـ “الاشتراك في تأسيس جمعية والإعلان عنها قبل الحصول على التراخيص اللازمة”.

وتقول السلطات السعودية إن العتيبي شارك في إصدار “عدة بيانات على الشبكة العنكبوتية تتضمن إساءة إلى سمعة المملكة“، ونشر “تقارير مكذوبة عن المملكة” عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي.

معنيون بحقوق الإنسان اعتبروا أن التهم الموجهة للناشطين العتيبي والعطاوي “فضفاضة” وتمس حقوقهما الأساسية التي على الدولة السعودية أن تكفلها.

منظمة “هيومن رايتس وتش” حذرت من أن حالات لنشطاء آخرين تمت مقاضاتهم في إطار ما تقول عنه السلطات السعودية إنه “مكافحة الجرائم الإلكترونية” تلقوا أحكاما بالسجن تتراوح بين 5 و 15 سنة.

وذكّرت المنظمة من أن ترحيل قطر للعتيبي قد يرقى إلى مستوى “إعادة قسرية“، بما ينتهك الحظر الذي يفرضه القانون الدولي العرفي على إعادة شخص إلى خطر حقيقي للاضطهاد.

العفو الدولية تحذّر قطر من مخاطر ترحيل العتيبي إلى السعودية

وكانت منظمة العفو الدولية دعت السلطات القطرية الأسبوع الماضي إلى “ألا تنصاع لدعوة السعودية إذا طلبت منها إعادة ناشط حقوق الإنسان محمد العتيبي إلى بلاده“، وذلك قبل جلسة المحاكمة التي من المقرر أن تعقدها إحدى محاكم المملكة العربية السعودية يوم الثلاثاء الموافق 25 أبريل/ نيسان.

وأشارت المنظمة الحقوقية ومقرها باريس إلى أن العتيبي إن عاد إلى بلاده “سيكون عرضة لخطر السجن أو التعذيب أو غيره من ضروب المعاملة السيئة”.