عاجل

أثارت مظاهرات مناهضة للهند يوم الاثنين اشتباكات بين بعض الطلاب والقوات الحكومية فى الشطر الهندي من إقليم كشمير.
وبدأت الاحتجاجات بعد ان اعادت السلطات فتح المدارس بعد توقفها لمدة اسبوع.
استخدمت القوات الحكومية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لمنع الطلاب
من المسيرة يوم الاثنين فى المنطقة التجارية الرئيسية فى سريناجار، المدينة الرئيسية فى كشمير التى تسيطر عليها الهند.
وانتقم الطلاب من خلال القاء الصخور وخرق الحواجز التي أقامتها الشرطة والجنود شبه العسكريين.
بعض الطلاب أصيبوا في الاشتباكات. تصاعدت حدة التوتر منذ 15 نيسان / ابريل
عندما داهمت القوات الحكومية كلية في بلدة بولواما على بعد حوالى 30 كيلومترا جنوب سريناجار لتخويف نشطاء مناهضين للهند.
معظم الاشخاص في الجزء الهندي يؤيدون الاستقلال أو الاندماج مع باكستان.

No Comment المزيد من