عاجل

للمرة الثانية خلال أسبوع تظاهر المزارعون في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس يوم الأربعاء 26 نيسان-أبريل احتجاجاً على ظروف العمل السيّئة وعلى حالة القطاع الزراعي التي يصفونها بالمأزومة

وشارك مزارعون ويساريون وأعضاء من حزب العمال في المظاهرة التي انطلقت نحو البيت الزهري (مبنى المقر الحكومي) في المدينة اعتراضاً على السياسات الحكومية التي تسببت بأذى بالغ للقطاع

وقال المتظاهرون إن سياسة الحكومة الأرجنتينية الداعمة للمنتجين الزراعيين الأغنياء أدت إلى ارتفاع سعر الأراضي الزراعية، ما دفع بالمنتجين المحليين إلى التخلي عن أراضيهم بسبب عدم قدرتهم على تسويق انتاجهم

كما دعا المتظاهرون الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري إلى التدخل لوضع حدّ للتضخم الذي بلغ عتبة الأربعين بالمئة في نهاية العام الماضي، علماً أن الأرجنتين شهدت اضرابات واحتجاجات في السادس من الشهر الجاري بسبب سياسة التقشف التي يتّبعها رئيس البلاد.

No Comment المزيد من