عاجل

عاجل

قاتل أسامة بن لادن يكشف تفاصيل جديدة ودقيقة عن عملية تصفيته ودفنه

تقرأ الآن:

قاتل أسامة بن لادن يكشف تفاصيل جديدة ودقيقة عن عملية تصفيته ودفنه

حجم النص Aa Aa

روى الجندي الأمريكي الذي قتل زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، تفاصيل جديدة ودقيقة حول أحداث عملية المداهمة التي نفذتها فرقة خاصة في أبوت آباد الباكستانية في عام 2011 واستهدفت المنزل الذي كان بن لادن يقطن به رفقة زوجاته الأربع وأبنائه ال 17 . روبرت أونيل أصدر في كتاب يحمل اسم “The Operator“، أو “المنفذ تفاصيل جديدة عن المهمة.
ويقول أونيل إن عناصر الجيش قامت بعملية مداهمة لمجمع بن لادن المكون من 3 طوابق، مضيفا:” عند صعودنا إلى الطابق العلوي، بدأ تبادل إطلاق نار كثيف بيننا وبين نجله خالد بن لادن، مما أدى إلى إصابته في وجهه.”

وتابع “بعدها صعدت أنا وجندي آخر إلى الطابق الثالث واقتحمنا غرفة نوم بن لادن، ثم قتلنا سيدتين بعدما اعتقدنا أنهما ستفجران نفسيهما”.

وكشف روبرت أونيل أنه وجد بن لادن محتميا في غرفة مظلمة، فأطلق عليه النار، مما أدى إلى انشطار رأسه إلى نصفين، مضيفا “أطلقت رصاصة أخرى صوب رأسه للتأكد من موته”.


وجاء في الكتاب أيضا أن أعضاء الفريق كانوا يحاولون ضم شقي رأس بن لادن ليلتقطوا صورا معه، وأن فريق “SEAL” الذي داهم المبنى، تناوب على إطلاق النار على جثة بن لادن مرارا، لينتهي به الأمر إلى أكثر من 100 ثقب في جسده.

وحسب الكتاب، بعد إعادة جثمان بن لادن إلى أفغانستان من أجل المطابقة الكاملة للتحقق من شخصيته، نُقل إلى سفينة البحرية الأمريكية كارل فينسون CVN-70 لدفنه في البحر، وفي الثاني من مايو من2011، في منطقة ما ببحر العرب، قرأ ضابط من الجيش الأمريكي نصوصا دينية معدة مسبقا، ليتم بعدها القاء جثة بن لادن في البحر.

وكان الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما أشاد، خلال خطابه الوداعي في شيكاغو، بتصفية أسامة بن لادن، معتبرا الأمر “إنجازا” تحقق خلال ولايتيه المتعاقبتين.