عاجل

تقرأ الآن:

الأمن التونسي يقضي على مسلحين كانا يخططان لتنفيذ عمليات إرهابية خلال شهر رمضان


تونس

الأمن التونسي يقضي على مسلحين كانا يخططان لتنفيذ عمليات إرهابية خلال شهر رمضان

خلال عملية لقوات الامن لمكافحة الإرهاب، قتل مسلحان على صلة بتنظيم القاعدة الاحد في سيدي بوزيد بوسط البلاد التونسية،وفق ما اعلن عنه الحرس الوطني (الدرك) التونسي.

المتحدث باسم الحرس الوطني التونسي خليفة الشيباني قال إن القوات التونسية قضت على اثنين وهما “عنصران ارهابيان خطيران” احدهما “وهو اجنبي على الارجح” قيادي في مجموعة عقبة بن نافع المرتبطة بتنظيم القاعدة.

واضاف انه تم تنفيذ عملية مداهمة لمنزل في سيدي بوزيد وذلك “بعد اسابيع” من المراقبة الامنية.

وبحسب المتحدث فان وحدات الحرس الوطني رصدت اتصالات بين كتيبة عقبة بن نافع واشخاص في مدينة سيدي بوزيد.

واضاف انه خلال المداهمة “اصيب (احد المسلحين) وفجر نفسه” اما الثاني فقد كان يحمل بدوره حزاما ناسفا لكن قتل برصاص قوات الامن خلال تبادل اطلاق النار قبل ان يتمكن من تفجير حزامه.

الحرس الوطني التونسي أكد أن المجموعة “كانت تخطط لعمليات ارهابية خلال شهر رمضان” الذي يبدا اواخر ايار/مايو.

وتم توقيف ثلاثة اشخاص يشتبه بصلتهم بالمجموعة ويستمر البحث عن متواطئين آخرين محتملين.

ومنذ ثورة 2011، تواجه تونس صعودا للتيارات الجهادية المسؤولة عن مقتل عشرات من الجنود ورجال الشرطة والسياح، فضلا عن المدنيين.

وتؤكد السلطات أنها حققت “خطوات مهمة جدا في الحرب ضد الإرهاب“، لكنها لا تزال تدعو إلى اليقظة، وتعلن بشكل متكرر عن تفكيك خلايا جهادية.