عاجل

تقرأ الآن:

بريكست: لا فاتورة ولا قصاص إنما تسوية للحسابات المالية


مكتب بروكسل

بريكست: لا فاتورة ولا قصاص إنما تسوية للحسابات المالية

في مؤتمر صحفي تم عقده في بروكسل أعلن كبير المفاوضين الأوروبيين ميشال بارنييه أنه تجب تسوية الحسابات المالية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي خلال مفاوضات بريكست.

وقال بارنييه إن البعض يتوهم ويظن أنه لن يكون هناك أي تأثير مادي “لبريكست” على حياتنا وأن المفاوضات يمكن أن تتم بسرعة ومن دون آلام وشدّد على الواقع يختلف وأن الطرفين بحاجة إلى حلول سليمة وإلى دقة قانونية وإلى الوقت.

وتبقى فاتورة “بريكست” التي تطالب بروكسل بها المسألة الأكثر تعقيداً في المفاوضات حيث توافق أغلبية المراقبين على أن لندن لن توافق بأي حال على دفع الستين مليار يورو للاتحاد الأوروبي. غير أن ميشال بارنييه نفى أن تكون هناك فاتورة وأكد على أن الاتحاد الأوروبي لا يقاصص لندن، إنما يجب تصفية الحسابات المالية العالقة بين الطرفين.

وفيما قد تتطلب تسوية الحسابات وقتا طويلاً وافق الطرفان البريطاني والأوروبي على أن حقوق المواطنين الأوروبيين ستكون محفوظة في المستقبل وأن هذه الحقوق ستطبق على الأوروبيين الوافدين الجدد إلى بريطانيا حتى حلول يوم الخروج الرسمي من الاتحاد الأوروبي.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مكتب بروكسل

النشرة الموجزة من بروكسل ليوم الثلاثاء الموافق في الثاني من أيار-مايو 2017