عاجل

عاجل

بعد تفاهمات بوتين إردوغان.. "المناطق الآمنة" في سوريا باتت وشيكة

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقب لقائه نظيره التركي رجب طيب إردوغان في سوتشي الأربعاء، عن مقترح روسي لإقامة "مناطق آمنة" في سوريا، وتضمن إرساءها كل من روسيا وتركيا وإيران.

تقرأ الآن:

بعد تفاهمات بوتين إردوغان.. "المناطق الآمنة" في سوريا باتت وشيكة

حجم النص Aa Aa

تحمل المحادثات الآخيرة التي تستضيفها العاصمة الكازاخية آستانا بين أطراف الصراع السوري أهمية خاصة، إذا يؤمل أن تؤدي إلى التوافق على اقتراح تقدمت به روسيا لإرساء “ مناطق آمنة “ في سوريا.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كشف بعد لقائه نظيره التركي رجب طيب أردوغان في سوتشي الأربعاء عن هذه البادرة الروسيا، داعيا إلى إقامة “مناطق تخفيف تصعيد” بهدف “تهدئة” الوضع في سوريا.

وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو قال من سوتشي، إن هناك أربع وثائق لإنشاء مناطق منخفضة التوتر في سوريا، وإنه تم التوصل إلى “حلول وسط” في ثلاث منها، معربا عن أمله في التوقيع بنهاية محادثات آستانا على الوثائق الأربع.

ماالذي نعرفه عن مناطق تخفيض التصعيد؟


الوثيقة تقترح إنشاء “مناطق تخفيض التصعيد” في محافظة إدلب وفي شمال حمص وفي الغوطة الشرقية قرب دمشق وفي جنوب سوريا .

وأشارت الوثيقة إلى روسيا وتركيا وإيران بوصفها أطرافا ضامنة لهذا الاتفاق.

ويجدر بالضامنين الثلاثة في غضون خمسة أيام من توقيع أطراف النزاع على المذكرة، تشكيل “فريق عمل مشترك” سيتحتم عليه وضع الخرائط للمناطق المذكورة.

كمت سيتم وضع “نقاط تفتيش” و“مراكز مراقبة لضمان تنفيذ أحكام نظام وقف إطلاق النار” سينتشر فيها عناصر من قوات النظام و الفصائل المعارضة .

وأشارت الوثيقة الى انه “يمكن نشر الوحدات العسكرية التابعة للدول المراقبة في المناطق الأمنية“، من دون تحديد من هي تلك الدول.

ماالفرق بين المناطق الآمنة ومناطق تخفيض التصعيد؟


يرى مراقبون أن إقامة “مناطق آمنة” أو “مناطق تخفيف تصعيد” عبارة مبهمة ويمكن أن تقترب من مفهوم المنطقة العازلة التي سبق أن طالبت بها تركيا وأشار إليها الرئيس الأميركي دونالد ترامب لدى تسلمه الحكم.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال إنه بحث مسألة هذه المناطق مع نظيره الأميركي دونالد ترامب هاتفيا. وقال بحذر “إذا كنت فهمت جيدا، فان الإدارة الأميركية تدعم هذه الفكرة”.


كما أوضح الرئيس الروسي أن مناطق تخفيض التصعيد ستصبح مناطق حظر جوي ، على شرط “توقف أي تحرك عسكري بالكامل في هذه المناطق”.

الحكومة السورية تؤيّد المقترح الروسي

نقلت وسائل إعلام رسمية في سوريا عن وزارة الخارجية قولها الأربعاء إن الحكومة السورية تؤيد مقترح روسيا بإقامة مناطق لتخفيف التوتر ووقف تصعيد القتال في الصراع المستمر منذ ست سنوات.

ونقلت الوكالة السورية للأنباء (سانا) عن بيان للخارجية السورية قوله “الجمهورية العربية السورية تؤيد المبادرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر وتؤكد التزامها بنظام وقف الأعمال القتالية الموقع في 30 كانون الأول/ ديسمبر من العام 2016 بما فيه عدم قصف هذه المناطق

ماهو موقف المعارضة من المقترح الروسي؟


وفد المعارضة في أستانا قال في بيان الأربعاء بأن إقامة هذه المناطق “إجراء موقت للتخفيف من الأوضاع الإنسانية الصعبة للمدنيين“، مع التأكيد على موقفها الأساسي المتمثل “بعدم قبول أي بديل عن الانتقال السياسي”.

وكالة الإعلام الروسية نقلت عن مصدر قريب من محادثات السلام في آستانا قوله إن المعارضة السورية المسلحة ستعود يوم الخميس للمفاوضات

وكانت هذه الفصائل أعلنت الأربعاء عن تعليق مشاركتها في المحادثات أستانا إلى أن يتم وقف “القصف على المدنيين” في المناطق الخاضعة لسيطرتها في سوريا.


تواصل العنف ميدانيا في سوريا


ميدانيا، تواصلت اعمال العنف في سوريا الاربعاء حيث قتل خمسة اشخاص في تفجير سيارة مفخخة قرب مقر الحكومة المؤقتة المنبثقة عن المعارضة السورية، في مدينة اعزاز الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في شمال سوريا.