عاجل

عاجل

سوريا: إجلاء مسلحين من "جبهة النصرة" السابقة من مخيم اليرموك

تقرأ الآن:

سوريا: إجلاء مسلحين من "جبهة النصرة" السابقة من مخيم اليرموك

حجم النص Aa Aa

قال تلفزيون المنار التابع لحزب الله اللبناني أن المرحلة الثانية من اتفاق إجلاء في سوريا بدأت وأن تلك المرحلة تشمل إجلاء بعض المسلحين الجرحى من المنتمين لجماعة كانت تعرف في السابق باسم جبهة النصرة من مخيم اليرموك للاجئين على المشارف الجنوبية للعاصمة السورية دمشق إلى إدلب.

وأضاف أن تلك هي المرحلة الثانية من اتفاق تم التوصل إليه من قبل يقضي بتنفيذ عمليات إجلاء من بلدتين تحاصرهما المعارضة المسلحة مقابل عمليات مماثلة من قريتين تحاصرهما قوات موالية للحكومة. وكان تم تنفيذ المرحلة الاولى من هذا الاتفاق الشهر الماضي.

وتشمل المجموعة التي سيتم اجلاؤها نحو 50 مسلحا مصابا وأسرهم كما ذكر تلفزيون قناة المنار التابع لحزب الله الحليف العسكري الوثيق للنظام السوري.

تراجع وتيرة العنف

تراجعت وتيرة العنف بشكل واضح السبت في عدد من المناطق السورية منذ بدء تطبيق الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين روسيا وإيران وتركيا من اجل احلال هدنة دائمة.

وبدأ تنفيذ الخطة بعد يومين من توقيع روسيا وايران، حليفتي الرئيس السوري بشار الأسد وتركيا التي تدعم المعارضة، اتفاقا يقضي بإقامة أربع مناطق “لتخفيف التصعيد” في سوريا.

وفشلت سلسلة اتفاقات للهدنة او لوقف الاعمال القتالية خلال ست سنوات من النزاع الذي اودى باكثر من 320 الف شخص في سوريا وشرد ملايين من سكانها.

الا ان هذه الخطة تبدو مبشرة كونها تتضمن اشراف قوات الدول الضامنة على هذه المناطق.

وبدأ تطبيق الاتفاق منتصف ليل السبت (الجمعة عند الساعة 21،00 ت غ) لكن المذكرة لن تدخل فعليا حيز التنفيذ الا بحلول 4 يونيو/حزيران عندما تنهي الدول الضامنة رسم حدود المناطق الاربع وذلك لمدة ستة اشهر قابلة للتجديد.

ولا يوضح الاتفاق إن كانت المعارك ستتوقف بشكل فوري، كما لم يعلن النظام والفصائل المقاتلة اذا كانا سيوقفان القتال.

وبعد ساعات من بدء التطبيق، اندلعت معارك عدة وشن قصف متقطع لكن اقل كثافة من المعتاد.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان ان الوضع في سوريا كان “مستقرا” في نهاية اليوم الاول من الاتفاق.