عاجل

تقرأ الآن:

في الذكرى 72 ليوم النصر، بوتين "للاتحاد في محاربة الارهاب"


روسيا

في الذكرى 72 ليوم النصر، بوتين "للاتحاد في محاربة الارهاب"

في عرض عسكري عند الساحة الحمراء في موسكو، يوم الثلاثاء، احتفلت بالذكرى الثانية والسبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية والنصر على المانيا النازية.

فكانت مناسبة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين دعا فيها العالم للاتحاد في محاربة الإرهاب. مشيراً الى ان بلاده منفتحة على مثل هذا التعاون. كما أكد ان القوات المسلحة الروسية قادرة على صد أي عدوان محتمل.

وأضاف بوتين ايضاً في كلمته قائلاً إن “الوضع الحالي يرغمنا على زيادة قدراتنا الدفاعية لكن ايضاً على خوض معركة فعالة ضد الإرهاب والتطرف والنازية الجديدة وتهديدات أخرى” مشدداً على ضرورة تقوية المجموعة الدولية بكاملها”.

خسر الاتحاد السوفياتي السابق الذي ورثته روسيا حوالى 27 مليون شخص خلال الحرب العالمية الثانية. وانتصار عام 1945 من ركائز مشاعر الوطنية والعظمة الروسية.

وقال بوتين “هذه المأساة المهولة لم يتسن منعها اولا لان العقيدة الاجرامية للفوقية العرقية تم التسامح معها وبسبب عدم اتحاد الدول الكبرى” مضيفا “لم يكن هناك ولن يكون هناك اي قوة قادرة على هزيمة شعبنا”.

وأضاف الرئيس الروسي “لن ننسى أبدا ان حرية أوروبا والسلام الذي طال انتظاره في العالم تحققا خصوصا على ايدي آبائنا وأجدادنا وأجداد أجدادنا”.

عيد النصر بالنسبة لموسكو هو مناسبة أخرى لاستعراض القوة العسكرية الروسية. لكن هذا العام لم تحلق المروحيات والطائرات كما تجري العادة بسبب الظروف المناخية السيئة والسحب الكثيفة فوق موسكو كما أعلن المنظمون.

هذا وجرت عروض عسكرية في المدن الروسية الاخرى فيما نظم حفل في قاعدة حميميم الجوية في سوريا حيث تساند روسيا الرئيس السوري بشار الاسد.

وفي العام 2015 قاطعت غالبية الدول الغربية العرض العسكري في 9 ايار/مايو في مناسبة الذكرى السبعين للانتصار على المانيا النازية، وذلك في أوج التوتر حول الازمة الأوكرانية.

إسرائيل

عباس: ترامب سيتوجه إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة