عاجل

تقرأ الآن:

مهاجر أفغاني في السويد يستأنف حكما في قضية اغتصاب جماعي بث مباشرة على فايسبوك


السويد

مهاجر أفغاني في السويد يستأنف حكما في قضية اغتصاب جماعي بث مباشرة على فايسبوك

بعد نحو شهر من اصدار محكمة سويدية حكمها بسجن ثلاثة أشخاص مدة سنتين تقريبا، بتهمة المشاركة ضمن عصابة في اغتصاب امرأة في السويد، تقدم أحد المدانين وهو أفغاني لاستئناف الحكم، مصرا على براءته رغم أن الهجوم بث على الانترنت بتقنية النقل المباشر على موقع فايسبوك

من جانبه طالب الادعاء بتسليط عقوبة أشد على الأشخاص الثلاثة، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 سنة. وكانت عملية الاغتصاب بثت على مجموعة مستخدمي فايسبوك يفوق عدد أعضاءها 60 ألف شخص


الشاب الأول أفغاني عمره ثمانية عشر سنة حكم عليه بسنة واحدة سجنا إثر إدانته بالاغتصاب، وحكم على الثاني وهو أفغاني أيضا بالسجن سنتين وثلاثة أشهر، فيما حكم على الشخص الثالث الذي صور الجريمة ستة أشهر، وهو سويدي يبلغ من العمر 24 سنة بتهمة القذف الشنيع

ويريد الادعاء أن تتم إدانة الشاب البالغ من العمر 24 سنة بالتواطؤ في جريمة الاغتصاب، وبالتالي تسليط عقوبة أشد عليه وعلى الشابين الآخرين كذلك

وكانت وقائع الاعتداء جرت بداية السنة في شهر يناير، عندما تلقت الشرطة السويدية مقاطع من البث المباشر الذي قطعته على الفور، ثم اعتقلت المعتدين على الفور، وكانوا تحت تأثير تناول الكحول

وإلى جانب الأحكام بالسجن، قضت المحكمة على المدانين بدفع غرامة مالية تفوق قيمتها 33 ألف يورو إلى الضحية وهي في الثلاثينات من العمر، وكانت تحت تأثير تناول المخدرات وشرب االكحول، ما جعلها غير قادرة على إبداء موافقتها بشأن العلاقة الجنسية، الشيء الذي ينفيه الأشخاص الثلاثة

وتقول المحكمة إن الفيلم الذي تم بثه حظي بمتابعة واسعة محليا ودوليا، وإنه بث وراء أبواب مغلقة طيلة أربعة أيام، وقد حضر ثمانية أشخاص ممن شاهدوا البث الحي على الانترنت إلى المحكمة، باعتبارهم شهود عيان في القضية

وكانت عملية الاغتصاب دامت دقائق عدة، حث خلالها عديد المتابعين على فايسبوك المصور على قطع التصوير، لكنه رفض بحسب الادعاء


من جانبه أدان متحدث باسم فايسبوك الجريمة البشعة، وقال إن فرق الموقع تعمل على مدار الساعة على مراجعة المضامين التي يبلغ عنها المستخدمون، وإن فايسبوك يتعاون آليا مع الشرطة بشأن التحقيقات الجنائية

ويسلط الشريط الذي تم بثه الضوء على السياسات والمسائل الأخلاقية المعقدة التي يواجهها البث المباشر على فايسبوك ومواقع أخرى، في حين تخضع القنوات التلفزيونية التقليدية إلى قوانين، وقواعد مضبوطة